30 يناير 2024
التصنيف : استفتاءات
لا تعليقات
592 مشاهدة

تأثير الأبراج في حياة الإنسان

سؤال: قلتُم بكراهة الزواج والقمر في برج العقرب، فهل بالأبراج يتحدَّد اختيار الإنسان أو يتوكَّل على ربّ العالمين؟

الجواب: التوكُّل على الله هو الأساس؛

ويبقى أن بعض المعلومات حول تأثيرٍ هنا وهناك قد ورد في بعض الروايات، فعلى فرض صحّتها يكون مضمونها من العلم الخاصّ الموجود عند أهل الذِّكْر، ويكون العمل بها التزاماً بإرشادهم ونصيحتهم التي لن يخسر مَنْ اتَّبَعها

وليس المراد من الكراهة سوى الخسارة، وإلاّ فلا إثم ولا حزازة تكليفاً؛ فأحد الأئمّة تزوَّج في بعض الساعات التي نهاه أبوه أن يتزوَّج فيها، فلم يَرَ في ذلك الزواج وتلك الزوجة خَيْراً، فطلَّقها. ولعلّ ذلك يعود إلى طبيعة التفاعل بين الإنسان وبعض الأزمنة، فيتعكَّر مزاجه في بعضها؛ نتيجة حرارة أو برودة أو قوّةٍ وطاقةٍ معيَّنة، كالتي تحدث المدّ والجَزْر في البحر مثلاً، فهنا يكون النهي عن الزواج لئلاّ يكون ارتباطاً بين متنافرَيْن، لا لأنهما متنافران أصلاً، بل لعارضٍ، وهو وقوع التقارب والارتباط في زمنٍ خاصّ.

نحن نحاول تقريب الصورة، والله العالم بحقائق الأمور



أكتب تعليقك