12 يناير 2023
التصنيف : مقالات فكرية
لا تعليقات
134 مشاهدة
الصواب في تاريخ ولادة أمّ الأئمة الأطياب

للأسف الشديد ليس هناك تواريخ محدَّدة بالضبط لكثيرٍ من الحوادث التاريخية، ومنها: ولادة مولاتنا فاطمة الزهراء(عا).
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

12 مايو 2017
التصنيف : منبر الجمعة
لا تعليقات
2٬449 مشاهدة
الإسراء والمعراج، كرامةٌ إلهيّة لنبيّ الإسلام / القسم الثاني

(الجمعة 12 / 5 / 2017م)

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على سيِّدنا محمّدٍ، وعلى آله الطيِّبين الطاهرين، وأصحابه المنتَجَبين.

4ـ نحن نتحدَّث عن إعجاز. كيف استقبل الناس هذا الإعجاز القرآني؟ وكيف كان أثره على المسلمين؟

من الطبيعي أن لا يكون تلقّي جميع الناس لمثل هذا الحدث بمستوى واحد. فالمسلم يصدِّق به لأنّه يعتقد صدق النبيّ(ص) في جميع ما يقوله، ولا يحتمل في حقِّه توهُّماً أو اشتباهاً.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

1 يناير 2016
التصنيف : منبر الجمعة
لا تعليقات
1٬906 مشاهدة
المؤمنون مع محمّدٍ(ص): إخوةٌ، راحمون، عابدون، متآزِرون

2016-01-01-منبر الجمعة#مقالة+أمثال-المؤمنون مع محمد(ص)، إخوة، راحمون2

(الجمعة 1 / 1 / 2015م)

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على سيِّدنا محمّدٍ، وعلى آله الطيِّبين الطاهرين، وأصحابه المنتَجَبين.

في البداية نُبارك لجميعِ المؤمنين والمؤمنات، بل للبشريّة والإنسانيّة جَمْعاء، ولادةَ النبيِّ الأعظم، والرسول الأكرم، نبيّ الرَّحْمة والهُدى، ومنقذ الأمّة من الضلالة والرَّدى، محمد بن عبد الله(ص)، الهاشميّ القُرَشيّ المَكِّيّ المَدَنيّ، خاتم الأنبياء والمرسلين.

تمهيد

يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه المجيد: ﴿إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ﴾ (الحجرات: 10).

إنّها الأُخُوَّة بين المؤمنين، المؤثِّر المباشر على تركيبة المجتمع الإسلامي، وعلى العلاقة بين أفراده.

هذه الأخوّة الروحيّة التي تُلزم الإنسان المؤمن، تجاه نظيره المؤمن، بالكثير من الحقوق، كحقّ الاحترام، والنَّصيحة، والمَعُونة، و…

هذه الأُخُوَّة الروحيّة هي الأخوّة التي اعتبرها الله سبحانه وتعالى وسيلةً للترابط والمَوَدّة والرَّحْمة.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

16 أكتوبر 2015
التصنيف : منبر الجمعة
لا تعليقات
134٬689 مشاهدة
رأس السنة الهجريّة، بين العيد والمأتم

(الجمعة 16 / 10 / 2015م)

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على سيِّدنا محمّدٍ، وعلى آله الطيِّبين الطاهرين، وأصحابه المنتَجَبين، وعلى جميع الأنبياء والمرسلين.

تمهيد

ضَحِكَ المَشِيبُ بِعَارِضَيْكَ فَنُحْ أَسَىً

أَسَفاً عَلَى عُمُرٍ مَضَى وَتَصَرَّما

وَإِذَا أَطَــلَّ عَـلَـيْــكَ شَـــهْـرُ مُـحَــرَّمٍ

فَابْـكِ القَتِيلَ بِكَرْبَلاءَ عَلَى ظَمَا

وكما في كلِّ عامٍ نودِّع سنةً هجريّة / قمريّة، لنستقبل سنةً أخرى. ويختلف المسلمون حَسْب مذاهبهم في كيفيّة استقبالهم لهذه السنة الجديدة.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←