2 فبراير 2024
التصنيف : مقالات فقهية
لا تعليقات
1٬560 مشاهدة
النظرة الشرعيّة إلى الحبيبة والحبيب، دراسةٌ استدلاليّة مقارنة (حكماً ووقتاً وشروطاً وحدوداً)

مقدّمةٌ

منذ أن شاءت القدرة الإلهيّة أن يقود الإنسان الحياة على سطح الكرة الأرضيّة أحاطته يد الرعاية والعناية من قبل الباري عزَّ وجلَّ، وذلك لتحقيق الهدف الأسمى الذي من أجله كان على وجه هذه البسيطة، ألا وهـو عبادة الله الخالق الرازق المحيي المميت والمبدئ المعيد، حيث يقول سـبحانه وتعالى ﴿وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنْسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ﴾ (الذاريات: 56).
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

3 يناير 2024
التصنيف : استفتاءات
لا تعليقات
371 مشاهدة
حدود النظرة الشرعية

سؤال: ما هي حدود النظرة الشرعيّة من الرجل إلى المرأة التي يريد زواجها؟ وهل صحيحٌ أنه يجوز النظر إليها عاريةً أو بثيابٍ ضيِّقةٍ مبرزةٍ لمفاتن الجسد، وأنّ هذا قولٌ معروفٌ مشهورٌ بين الفقهاء الشيعة؟

الجواب: للنظرة الشرعيّة حدودٌ دقيقةٌ جدّاً. وسنتعرَّض لها في مقالةٍ فقهيّة استدلاليّة مقارنة بين السنّة والشيعة، تنشر قريباً في موقعي الرسمي.

3 يناير 2024
التصنيف : استفتاءات
لا تعليقات
396 مشاهدة
الزواج في برج العقرب

سؤال: هل فعلاً يكره عقد الزواج والقمر في برج العقرب؟

الجواب: وردَتْ في النهي عن العقد حال كون القمر في برج العقرب بعضُ الروايات، وهي تحمل على الكراهة
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

3 يناير 2024
التصنيف : استفتاءات
لا تعليقات
353 مشاهدة
وليّ المولودة من زواجٍ مدنيّ

سؤال: السلام عليكم… المولودة من زواجٍ مدني مَنْ هو وليُّها؟

الجواب: الوليُّ هو أبوها (صاحب النطفة)، فحتّى لو كان العقد باطلاً شرعاً فالعلاقة ليست زنىً؛ لأنها بعقدٍ عُرْفيّ، ولكلّ قومٍ نكاحٌ يحتجزون به عن الزِّنى، والناتج ليس ولد زنى، بل ولدٌ شرعيّ بما لذلك من آثار؛
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

27 ديسمبر 2023
التصنيف : استفتاءات
لا تعليقات
438 مشاهدة
إذن الأب في زواج البِكْر

سؤال: ما هو رأي السيّد فضل الله بزواج البِكْر ـ دائماً ومنقطعاً ـ بغير إذن أبيها؟

الجواب: إذا كانت بالغةً رشيدةً فيجوز لها أن تتزوَّج بغير إذن أبيها، دائماً أو منقطعاً.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

12 أبريل 2023
التصنيف : مقالات قرآنية
لا تعليقات
631 مشاهدة
شهادةُ القرآن للقرآن، نحو التفسير الصحيح

في قصّة نبيّ الله لوط(ع)، في سورة الحِجْر، قال تعالى: {وَجَاءَ أَهۡلُ ٱلۡمَدِینَةِ یَسۡتَبۡشِرُونَ ☆ قَالَ إِنَّ هَؤُلَاءِ ضَیۡفِي فَلَا تَفۡضَحُونِ ☆ وَٱتَّقُوا۟ ٱللهَ وَلَا تُخۡزُونِ ☆ قَالُوا۟ أَوَلَمۡ نَنۡهَكَ عَنِ ٱلۡعَالَمِینَ ☆ قَالَ هَؤُلَاءِ بَنَاتِي إِنْ كُنْتُمۡ فَاعِلِینَ} (الحجر: ٦٧ – ٧١)…
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

14 أبريل 2022
التصنيف : استفتاءات
لا تعليقات
1٬028 مشاهدة
حقّ الحضانة بين الأب والأم، قراءةٌ جديدة وفق روح الشريعة

سؤال: لماذا حكم الإسلام بالفترة الأكبر من حضانة الأولاد للأب عند الطلاق، مع أن الأمّ أرأف بهم وأقدر على تربيتهم؟

الجواب: يعيبون على الإسلام جعله حضانة الأولاد بعد السنتين للأب، وليس للأمّ؛ ويتصوَّرون أن هذا إجحافٌ بحقّ المرأة، وحرمانٌ لها من أبسط حقوقها، وعدوانٌ على الأولاد الذين من حقِّهم وراحتهم أن يعيشوا في كَنَف أمِّهم.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

16 أكتوبر 2021
التصنيف : كلمات تحرير
لا تعليقات
1٬192 مشاهدة
الجنسانيّة المختلفة، رغبةٌ في الفساد أو حاجةٌ إلى الإصلاح؟

كلمةُ تحرير مجلة الاجتهاد والتجديد، العدد 56، خريف 2020م

أوّلاً: تمهيدٌ وتساؤلات

تعالَتْ وكثرَتْ في الآونة الأخيرة الدَّعَوات لقبول «الشاذّين جنسيّاً» (المثليّين والمثليّات) على المستوى الاجتماعيّ، وتفهُّم رغباتهم ومشاعرهم، واحترام «حقوقهم»، كما تُحتَرم حقوق سائر الرجال والنساء الأسوياء. وساهم في ذلك كثيرون، بما في ذلك رجالُ دينٍ، ونُخَبٌ فكريّة واجتماعيّة و…
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

29 يونيو 2018
التصنيف : مقالات فقهية، منبر الجمعة
التعليقات : 1
4٬972 مشاهدة
فقه القرآن (3): زواج المتعة، حلالٌ أم حرامٌ؟

(الجمعة 29 / 6 / 2018م)

وتجدون ترجمةً إنجليزية للمقال (إعداد: الأخ محمد إحسان) على الرابط التالي:
https://sites.google.com/view/islamicresearch/fiqh/zawaj-al-muta-halal-or-haram
وفي التعليق الأوّل على هذه المقالة

اعتقادٌ خاطئ

يعتقد بعضُهم أن زواج المتعة حلالٌ على الإطلاق، فيجوز ـ بل يستحبّ ـ للرجل أن يتزوَّج النساء متعةً (أي زواجاً مؤقَّتاً)، بلا حصرٍ من حيث العَدَد، وبلا شرطٍ من حيث الاضطرار أو السفر أو…
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

6 أبريل 2018
التصنيف : منبر الجمعة
لا تعليقات
3٬912 مشاهدة
الصلح بين المتخاصمين: ضرورةٌ اجتماعيّة، وعزّةٌ ذاتيّة

(الجمعة 6 / 4 / 2018م)

تمهيد

يقول الله سبحانه وتعالى: ﴿وَإِنْ امْرَأَةٌ خَافَتْ مِنْ بَعْلِهَا نُشُوزاً أَوْ إِعْرَاضاً فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَنْ يُصْلِحَا بَيْنَهُمَا صُلْحاً وَالصُّلْحُ خَيْرٌ وَأُحْضِرَتْ الأَنفُسُ الشُّحَّ وَإِنْ تُحْسِنُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ اللهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيراً﴾ (النساء: 128).

ويختلف الناس فيما بينهم، حول كثيرٍ من القضايا الدينيّة والدنيويّة، ويتمظهر هذا الاختلاف بحوارٍ وجدال، ورُبَما وصل الأمرُ إلى الشِّجار.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

Pages: 1 2 Next