14 أبريل 2020
التصنيف : قراءات
لا تعليقات
544 مشاهدة
قراءة في العدد (58) من مجلة نصوص معاصرة

تمهيد: البلاء بين الامتحان والعقاب

يقول الله سبحانه وتعالى: ﴿وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنْ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنْ الأَمْوَالِ وَالأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرْ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا للهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُوْلَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُوْلَئِكَ هُمْ المُهْتَدُونَ﴾ (البقرة: 155 ـ 157).
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

31 أكتوبر 2014
التصنيف : منبر الجمعة
لا تعليقات
1٬976 مشاهدة
التقوى، خيرُ زادٍ ليوم المعاد

(الجمعة 31 / 10 / 2014م)

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على سيّدنا محمد، وعلى آله الطيبين الطاهرين، وأصحابه المنتجبين.

يقول الله سبحانه وتعالى في محكم كتابه وبليغ خطابه: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ﴾ (آل عمران: 102).

التقوى مفهومٌ إسلاميّ كبير، ومتعدِّد الجوانب، وقد حثَّ الله سبحانه وتعالى عليه في أكثر من آيةٍ من القرآن الكريم، واعداً لمُمارِسِيه بالمحبّة والرِّضوان. فما هي حقيقة هذا المفهوم؟

معنى التقوى

التقوى من الاتِّقاء، وهو التحرُّز من شيءٍ يُخاف منه على النَّفْس من الهَلَكة.

ومن هنا انطلق الفقهاء والعلماء في تعريفها ـ تبعاً لما يروُونه عن أهل البيت(عم) ـ بأنّها «أنْ لا يفقدك الله حيث أمرك وأن لا يجدك حيث نهاك»([1])؛ لأنّ في ممارسة هذا الأمر معصيةً لله سبحانه وتعالى، وتجرّؤاً عليه، بحيث يستحقّ الفاعل له العقاب الإلهيّ الموعود، وهو من الأمور التي يُخاف منها؛ لأنّ «القصاص هناك شديد ، ليس هو جَرْحاً بالمُدى ، ولا ضَرْباً بالسياط ، ولكنّه ما يستصغر ذلك معه»([2])، كما رُوي عن مولانا أمير المؤمنين(ع).
أكمل قراءة بقية الموضوع ←