1 أبريل 2018
التصنيف : سلسلة (سؤال وجواب)
لا تعليقات
700 مشاهدة
هل الأرض مستقرّةٌ على رأس ثور؟

(الجمعة 30 / 3 / 2018م)

سؤال: السلام عليكم، مررتُ بروايةٍ مفادها أن الأرض موضوعةٌ على ظهر ثور، وعندما يحرّك الثور رأسه يُحدث زلزالاً، ما صحّة هذه الرواية؟ وشكراً سَلَفاً.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

14 يونيو 2016
التصنيف : سلسلة (سؤال وجواب)
لا تعليقات
1٬341 مشاهدة
سؤال وجواب (19): تلفيق خاطئ بين آيتين في دعاء أبي حمزة الثمالي

صورة تلفيق خاطئ بين آيتين في دعاء أبي حمزة الثمالي-للموقع

(الثلاثاء 14 ـ 6 ـ 2016)

إنّ النصّ القرآني في سورة النساء هو: ﴿وَاسْأَلُوا اللهَ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّ اللهَ كَانَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً﴾ (النساء: 32)، وفي سورة الإسراء: ﴿رَبُّكُمْ الَّذِي يُزْجِي لَكُمْ الْفُلْكَ فِي الْبَحْرِ لِتَبْتَغُوا مِنْ فَضْلِهِ إِنَّهُ كَانَ بِكُمْ رَحِيماً﴾ (الإسراء: 66)، ولا وجود في النصّ القرآني للقول: «وَاسْأَلُوا اللهَ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّ اللهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيماً»، وإنّما هو جمعٌ تلفيقيّ بين آيتين.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

27 يناير 2016
التصنيف : سلسلة (سؤال وجواب)
لا تعليقات
775 مشاهدة
سؤال وجواب (16): ما هو حكم مَنْ يكفِّر مسلماً؟

صورة لمقالة موقعي

(الأربعاء 27 / 1 / 2016م)

أخي الحبيب، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

ما ذكرتَه من أنّ العامّة يروون هذا الحديث صحيحٌ. ويمكن مراجعة الكثير من مصادرهم الحديثيّة، كصحيح البخاري، وصحيح مسلم، ومسند أحمد بن حنبل، وموطَّأ مالك، وغيرها. وهم يروونه عن عبد الله بن عمر.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

15 نوفمبر 2015
التصنيف : سلسلة (سؤال وجواب)
التعليقات : 1
2٬056 مشاهدة
سؤال وجواب (15): حقيقة الخلاف بين الشلمغاني والحسين بن روح

سؤال حول حقيقة الخلاف بين الشلمغاني والحسين بن روح

(الجمعة 13 ـ 11 ـ 2015م)

أخي العزيز، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

إنّه الحَسَدُ وحبُّ الرئاسة، أعاذنا الله وجميعَ المؤمنين منهما؛ فمن الحَسَد قتل الأخُ (قابيل) أخاه (هابيل)؛ ومن حُبِّ الرئاسة كانت الفِتَن كلُّها بعد رسول الله الأكرم محمد(ص)، وهما لا يَدَعان صاحبهما حتّى يورداه موارد الهَلَكة.

الشلمغاني هو محمد بن عليّ، المكنّى بـ (أبي جعفر)، والمعروف بابن أبي العزاقر.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

1 سبتمبر 2015
التصنيف : سلسلة (سؤال وجواب)
لا تعليقات
1٬105 مشاهدة
سؤال وجواب (14): هل للإمام المهديّ(عج) أولادٌ وذرّيّة؟

(الثلاثاء 1 ـ 9 ـ 2015م)

السلام عليكم هل صحيحٌ أنّ للإمام الحجّة(ع) أولاد وذراري أو أنّ هذا غير صحيح؟ نرجو التوضيح ولكم الأجر.

أخي العزيز، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

أوّلاً لا بُدَّ من التنبيه إلى أنّ هذا الموضوع وأمثاله هو من العلم الذي لا ينفع مَنْ علمه، ولا يضرّ مَنْ جهله، فلا ينبغي التركيز عليه كثيراً، فإنّ ارتباطنا العقائدي، وعلاقتنا الشرعيّة، بصاحب العصر والزمان محمد بن الحسن المهديّ المنتظر(عج) لا يتأثّران بنتائج هذا البحث والتحقيق.

وبالعودة إلى الجواب عن هذا التساؤل نقول: صحيحٌ أنّ الإسلام قد حثَّ على الزواج ورغَّب فيه، وأجزل الثواب عليه، حتّى عدَّه النبيُّ الأكرم محمدٌ(ص) سنَّته، التي لا ينبغي لمسلمٍ أن يرغب عنها، فقد رُوي عنه(ص) أنّه قال: «من سنّتي التزويج، فمَنْ رغب عن سُنَّتي فليس منّي»([1]).
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

1 سبتمبر 2015
التصنيف : سلسلة (سؤال وجواب)
لا تعليقات
1٬043 مشاهدة
سؤال وجواب (13): هل يرى العرفاء الناس على حقيقتهم؟

(الأحد 30 ـ 8 ـ 2015م)

السلام عليكم في هذه الأيام أصبحنا نسمع الكثير من القصص العجيبة والغريبة حول كرامات الشيخ بهجت(ر). ومع كامل احترامي وتقديري له أشعر أنه بريءٌ مما ينسب إليه. لكن من أكثر الأمور غرابـة أن الكثير من المشايخ يقولون: إنـه كان يرى الإنسان على حقيقته، أو إنه يرى الكافر على هيئة خنزيرٍ أو حمار ـ أجلَّكم الله ـ. والحقيقة أنّي لا أصدق هذا ؛ لأني أعتقد أن الرسول(ص) لم يمتلك هذه القدرة؛ إذ إن القرآن الكريم يخاطبه ويقول له: ﴿وَمِمَّنْ حَوْلَكُمْ مِنْ الأَعْرَابِ مُنَافِقُونَ وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ مَرَدُوا عَلَى النِّفَاقِ لاَ تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ سَنُعَذِّبُهُمْ مَرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ﴾ (التوبة:101). فهل سماحتكم تصدِّقون هذه القصص، أم أنها مجرّد افتراءات على المرحوم الشيخ الجليل محمد تقي بهجت أعلى الله مقامه بحقّ محمد وآل محمد. آجركم الله.

أخي العزيز، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

ما ذكرته من استدلالٍ بالآية الشريفة صحيحٌ تماماً، فالنبيُّ الأكرم محمد(ص) قد حجب الله عنه بعض المعلومات لمصلحةٍ، فتصوَّر كيف ستكون حالُ إنسانٍ يعيش وسط مجموعةٍ من الخنازير والكلاب، بناءً على صحّة أنّ حقيقة الإنسان العاصي هي كذلك ـ وإنْ كان يمكن النقاش في ذلك أيضاً ـ!!
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

7 فبراير 2015
التصنيف : سلسلة (سؤال وجواب)
لا تعليقات
2٬922 مشاهدة
«سيِّدةُ نساء العالمين»، بين مريم البتول وفاطمة الزهراء(عليهما السلام)

2015-02-07-سيِّدةُ نساء العالمين، بين مريم البتول وفاطمة الزهراء(عليهما السلام)ـ - Copy

(بتاريخ: السبت 7 / 2 / 2015م)

السلام عليكم شيخنا الجليل. ورد أن السيدة مريم سيِّدة نساء عالمها، بينما السيِّدة الزهراء(عا) سيِّدة نساء العالمين من الأوَّلين والآخرين. أليس هذا يعارض قوله تعالى في حقِّ مريم: ﴿وَإِذْ قَالَتْ الْمَلاَئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاءِ الْعَالَمِينَ﴾؟

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله الأكرم(ص) وآله الأطهار(عم)، وجميع الأنبياء والأولياء والصالحين.

ظاهرُ الآية القرآنيّة الكريمة: ﴿وَإِذْ قَالَتْ الْمَلاَئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاءِ الْعَالَمِينَ﴾ هو العموم، وأنّ السيِّدة الجليلة مريم ابنة عمران هي سيِّدةُ نساء أهل الأرض أجمعين. وهذا العموم مستفادٌ من الجمع المحلَّى بالألف واللام ﴿الْعَالَمِينَ﴾؛ حيث إنَّه مفيدٌ للعموم لغةً وعُرْفاً.

ولكنَّ هذا العموم الظاهر يمكن رفع اليد عنه بأسبابٍ عديدة؛ كما لو جاء المخصِّص له في آيةٍ قرآنيّة كريمة؛ أو في روايةٍ شريفة، صحيحة ومعتَبَرة، تكون حجّةً في التفسير وبيان المعنى الحقّ. فهل لمثل هذه الروايات وجودٌ في تراثنا الحديثي؟
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

24 يناير 2015
التصنيف : سلسلة (سؤال وجواب)
التعليقات : 1
9٬219 مشاهدة
هل موت الملك (عبد الله بن عبد العزيز) علامةٌ من علامات الظهور؟

هل موت الملك (عبد الله بن عبد العزيز) علامةٌ من علامات الظهور؟

(بتاريخ: السبت 24 / 1 / 2015م)

السلام عليكم مولانا. كثر الحديث اليوم حول أنّ موت الملك عبد الله هو من علامات الظهور. وقد نشر العديد من العلماء تحذيراتٍ حول التسرُّع في إطلاق هكذا تعابير؛ إذ إنّ الروايات لم تصرِّح بكون عبد الله ملكاً للحجاز، بل صرَّحت بأنّه من بني العبّاس. والجديرُ بالذكر أنّ بعض العلماء ـ ومنهم السيد محسن الأمين ـ قالوا: إنّ الأدلّة تفيد بأنّ عبد الله هو المستعصم آخر ملوك بني العبّاس. فما هو قولكم؟ نرجو توضيحه للجميع. وشكراً.

بعض الإخوة المؤمنين، المتحمِّسين لظهور بقيّة الله في أرضه، وحجّته على عباده(عج)، يبادرون إلى التقاط ما يتناهى إلى أسماعهم أو تقع عليه أبصارُهم من عباراتٍ ـ يُقال عنها: إنّها رواياتٌ عن النبيّ(ص) أو أهل بيته(عم)، ثمّ يروِّجون لها على أساس أنها رواياتٌ صادرة عن أعلم هذه الأمّة، والمتَّصلين بالسماء، محمدٍ وآل محمد(عم).
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

27 نوفمبر 2014
التصنيف : سلسلة (سؤال وجواب)
لا تعليقات
2٬094 مشاهدة
الردّ المبين على مَنْ يتوسَّل بصيغة (يا غياث المستغيثين)

111

(الخميس 27 / 11 / 2014م)

سلامٌ عليكم سماحة الشيخ، حفظكم الله ورعاكم. هل يصحّ مناجاة رقيّة ابنة الإمام الحسين(ع) بلفظ: «يا غياث المستغيثين»؟ أليس هذا توجُّهاً إلى المخلوق، دون الخالق؟ وما هو تعليقكم على مَنْ يقول في جواب هذا السؤال: «بسم الله الرحمن الرحيم، اللهم صلّ على محمد وآل محمد، وعجِّل فرجهم، والعن مَنْ آذى فاطمة. بسم رقية الراحمة بنت الراحمين، والمغيثة بغياثهم. أقول: ليس في قولنا: «يا غياث المستغيثين» تعدٍّ على حقّ أهل الكساء، أو على الله سبحانه وتعالى، فكلّ مَنْ يغيث المستغيث فهو غياث المستغيثين، حتّى لو كانت هيئة إغاثة، مسلمة أو غير مسلمة. أما الله سبحانه وتعالى فبالنظرة العقائدية الصحيحة هو لا يغيث ولا يرزق مباشرةً، فالله سبحانه وتعالى عند المفكِّرين الإسلاميّين لا يتغيَّر، ولا يتحوَّل من حالٍ إلى حال، فليس هو اليوم مغيثاً وغداً لا، وليس هو اليوم رازقاً وغداً لا، وتحقيق هذا صعبٌ على مَنْ لم يتعمَّق قليلاً في العلوم. إذن لا بُدَّ أن تكون هناك أدواتٌ لله سبحانه في الواقع، تترجم رحمته وغياثه ورزقه. نحن نعتقد أنّ محمداً وآله هم يد الله ووكلاؤه والمدبِّرون لأمر خلقه، بقدرته سبحانه. فالخير كلّه من محمد وآله. فالله مكَّنهم من ذلك، وأمرهم برعاية خلقه. وكلّ مَنْ كان خليفةً لهم في هذا الخير كان له صلاحيّات من صلاحياتهم، فيُلتمس الخير منه؛ لأنه صار مصدراً للخير. ومعلوم عند المسلمين أن التوسُّل يصحّ بكلّ ما يكون وسيلةً، سواءٌ أكان شخصاً أم زمناً أم مكاناً أم جماداً، كالقَسَم به، وقد أقسموا بالكعبة وشهر رمضان…، واستسقوا بعمّ النبيّ(ص)، كلّ هذا بإجماع المسلمين وبرضاهم»؟

بسم الله الرحمن الرحيم، وحده لا شريك له، نحمده ونستغفره من سيِّئات أعمالنا، والصلاة والسلام على أفضل الأنبياء وخاتم المرسلين نبيّنا الأكرم محمد بن عبد الله، وعلى أهل بيته الطيبين الطاهرين، وأصحابه المنتجبين، ومَنْ تبعهم بإحسانٍ إلى قيام يوم الدين.

«الغِيَاثُ» لغةً على معنيين:

1ـ مَا يُغَاثُ بِهِ الْمُضْطَرُّ مِنْ طَعَامٍ أَوْ نَجْدَةٍ([1]).

2ـ اسمٌ من أسماء الله الحسنى ، ومعناه : المُدْرِك عبادَه في الشَّدائد إذا دَعَوْه.

وأمّا كل مَنْ يغيث فهو «مغيثٌ»، لا «غياث». وبالتالي يظهر اختصاص هذا الاسم بالله سبحانه وتعالى.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

9 مارس 2014
التصنيف : سلسلة (سؤال وجواب)
لا تعليقات
2٬863 مشاهدة
ما هي الصلاة الوسطى؟

سماحة الشيخ، السلام عليكم. هل يمكن تحديد الصلاة الوسطى التي أُمرنا بالمحافظة عليها؟ ونسألكم الدعاء.

يقول الله سبحانه وتعالى في محكم كتابه: ﴿حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلاَةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ﴾ (البقرة: 238).

ومعنى الآية الحثّ على مراعاة الصلوات، ومواقيتهنّ، وأن لا يقع فيها تضييعٌ وتفريط.

ما هي الصلاة الوسطى؟

وقد اختلف العلماء والمفسِّرون في تحديد الصلاة الوسطى في هذه الآية إلى أقوال عديدة، يمكن اختصارها في سبعة على النحو التالي:
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

Pages: 1 2 Next