27 مايو 2016
التصنيف : منبر الجمعة
لا تعليقات
1٬747 مشاهدة
تحريف القرآن الكريم، بين الإثبات والنَّفْي

2016-05-27-منبر الجمعة#ورشة عمل-تحريف القرآن الكريم، بين الإثبات والنفي

 (الجمعة 27 / 5 / 2016م)

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على سيِّدنا محمّدٍ، وعلى آله الطيِّبين الطاهرين، وأصحابه المنتَجَبين، وعلى جميع الأنبياء والمرسلين.

أـ معنى التحريف لغةً واصطلاحاً

التحريف لغةً هو الإمالة([1]) (وهذا هو التحريف المعنوي، حيث يميلون عن المراد الحقّ إلى غيره).

وأمّا اصطلاحاً فالتحريف هو التغيير في ألفاظ القرآن الكريم، بالزيادة أو النقيصة (وهذا هو التحريف اللفظي).
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

25 مايو 2016
التصنيف : قراءات
لا تعليقات
1٬292 مشاهدة
قراءةٌ في العدد (36-37) من مجلة الاجتهاد والتجديد

Print

(الخميس 19 / 5 / 2016م)

ولا يزال الحديث في بعض التصرُّفات التي يقوم بها بعض الإسلاميِّين ـ والذين يوصَفون بالإرهاب والتكفير؛ لذلك ـ، والمستنكَرة من قِبَل الكثيرين، غير أنّ لها جَذْراً وأصلاً في التراث الحديثيّ الضخم عند المسلمين، بل يُفتي بها بعضُ الفقهاء أيضاً، غير أنّهم عاجزون عن القيام بها.

4ـ اللَّعْن والسَّبّ، والتكفير والتضليل

يتصوَّر البعض أنّ ما تقوم به بعضُ الجماعات الإسلاميّة المتشدِّدة، من لعنٍ للمسلمين الذين يختلفون معهم في الفكر الدينيّ العامّ، أو في بعض تفاصيل العقيدة، أو الشريعة، وصولاً إلى تفسيقهم، وتضليلهم، وتكفيرهم أخيراً، إنَّما هو من مختصّات هذه الفئات المتطرِّفة.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

25 مايو 2016
التصنيف : قراءات
لا تعليقات
2٬446 مشاهدة
قراءةٌ في العدد (40-41) من مجلة نصوص معاصرة

الغلاف الصغير

(السبت 21 / 5 / 2016م)

تمهيد: الدِّين ومقتضيات العصر الحديث (4)

هي عاداتٌ شائعة عند بعض الفئات الاجتماعيّة؛ لعوامل مختلفة، لكنَّهم ينسبونها إلى الدِّين والنبيّ(ص) وآله(عم)؛ لإضفاء هالةٍ من القداسة عليها، وتسري هذه القداسة إلى ذواتهم، فيكون لهم نصيبٌ كبير من الجاه والتميُّز في الدنيا. واستكمالاً لما ذكرناه سابقاً نتحدَّث عن:

هـ ـ اعتجار([1]) العمامة

هي عادةٌ عُرفَتْ بين علماء الدِّين، وهم يتمسَّكون بها، ويُصِرُّون عليها، ويعتبرونها من السنّة النبويّة الشريفة، ألا وهي اعتمار([2]) العمامة، سوداء كانت أو بيضاء، ولكلٍّ دلالتها.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

20 مايو 2016
التصنيف : منبر الجمعة
لا تعليقات
2٬054 مشاهدة
الإمام المهديّ(عج)، بين التمهيد للغَيْبة والتمهيد للظهور

2016-05-20-منبر الجمعة#مقابلة-الإمام المهدي(عج)، بين التمهيد للغيبة والتمهيد للظهور

 (الجمعة 20 / 5 / 2016م)

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على سيِّدنا محمّدٍ، وعلى آله الطيِّبين الطاهرين، وأصحابه المنتَجَبين، وعلى جميع الأنبياء والمرسلين.

الإسلام بين خطرَيْن: الإلحاد؛ والتكفير

ويعيش المسلمون في صراعاتٍ مذهبيّة شتّى، وتنتشر بشدّةٍ حركةٌ ناقدة للدين الإسلاميّ، ولنصوصه، والسعي لتفسيره بما يخدم الفكر الإلحاديّ.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

13 مايو 2016
التصنيف : منبر الجمعة
لا تعليقات
1٬285 مشاهدة
الإمام الحسن العسكريّ(ع)، الكمال العلميّ والأخلاقيّ

2016-05-13-منبر الجمعة#مقابلة-الإمام الحسن العسكريّ(ع)، الكمال العلميّ والأخلاقيّ

 (الجمعة 13 / 5 / 2016م)

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على سيِّدنا محمّدٍ، وعلى آله الطيِّبين الطاهرين، وأصحابه المنتَجَبين، وعلى جميع الأنبياء والمرسلين.

الهويّة والصفات

هو الإمام الحادي عشر من أئمّة أهل البيت(عم)، أي هو الحلقة الحادية عشرة من تلك السلسلة الذهبيّة النورانيّة المكوَّنة من اثنتي عشرة حلقة من أئمّة الهدى ومصابيح الدجى، الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهَّرهم تطهيراً، فكانوا خيرَ الأنام بعد رسول الله(ص)، وشكَّلوا الأُسوة والقُدوة لكلِّ مؤمنٍ بالله ورسوله وأنبيائه وكتبه، حيث يجد نفسه حائراً بين طرق ومذاهب كثيرةٍ لا يدري أيُّها يوصله إلى الحَقّ، فإذا ما طرق سَمْعَه ـ دون أن يكون في قلبه وعقله شيءٌُ من عصبيَّة ـ بعضٌ من كلام آل محمد(ص) أدرك أنَّهم معدن العلم، وأهل بيت الوحي، وأنَّهم لا يُلْقون الكلام جِزافاً، وإنَّما هو علمٌ من ذي علم، علمٌ ورثوه كابراً بعد كابر، من رسول الله الأكرم محمدٍ(ص)، حيث يقول: «أنا مدينة العلم وعليٌّ بابها»([1]).
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

6 مايو 2016
التصنيف : منبر الجمعة
لا تعليقات
1٬371 مشاهدة
رحلتا الإسراء والمعراج: إعجازٌ إلهيّ، وأبعادٌ معرفيّة

2016-04-29-منبر الجمعة#مقابلة المبعث-رحلتا الإسراء والمعراج، إعجاز إلهي، وأبعاد معرفية

 (الجمعة 6 / 5 / 2016م)

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على سيِّدنا محمّدٍ، وعلى آله الطيِّبين الطاهرين، وأصحابه المنتَجَبين، وعلى جميع الأنبياء والمرسلين.

الإسراء والمعراج في القرآن والسنّة

يحدِّثنا القرآن الكريم عن هذه الرحلة الأرضيّة ـ السماويّة بجملةٍ مختَصَرة، ولكنّها ذات دلالاتٍ عظيمة: ﴿سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِنْ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّه هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ﴾ (الإسراء: 1).
أكمل قراءة بقية الموضوع ←