29 نوفمبر 2019
التصنيف : كلمات ومحاضرات، منبر الجمعة
لا تعليقات
262 مشاهدة
محمد(ص)، نبي الرحمة ورسول الإنسانية

26 يوليو 2019
التصنيف : كلمات ومحاضرات، منبر الجمعة
لا تعليقات
335 مشاهدة
البداء عند الشيعة الإمامية

8 مارس 2019
التصنيف : منبر الجمعة
لا تعليقات
761 مشاهدة
المنهج النبوي للإصلاح ومحاربة الفساد

(الخميس 7 / 3 / 2019م)

حين ناقش بعضُ المسلمين ـ بتحريضٍ من قريش ـ في لزوم محاكمة امرأةٍ مخزوميّة سرقَتْ واجَهَهُم رسولُ الله(ص) بقوله: «إنما أهلك مَنْ كان قبلكم أنهم كانوا إذا سرق الشريف تركوه، وإذا سرق الضعيف أقاموا عليه الحدّ. وأَيْمُ الله، لو أن فاطمةَ بنتَ محمّد سرقَتْ لقطعْتُ يَدَها».
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

31 يناير 2019
التصنيف : حوارات، منبر الجمعة
لا تعليقات
575 مشاهدة
الشذوذ الجنسيّ بين الواقع والخيال

أن تكون لك ميولٌ جنسية غير طبيعيّة

فذاك مرضٌ يجب أن تتداوى منه

بعيداً عن العلاقات الشاذّة

والاستعراضات التافهة

1ـ ما هو موقف الإسلام من مدّعي الميول الجنسيّة الشاذّة؟

2ـ ما هو حكم الشريعة الإسلامية بتغيير الهويّة الجنسيّة؟

3ـ ما هي الآثار المترتِّبة شرعاً على عمليّة التحوُّل الجنسيّ؟

4ـ هل من علاقةٍ بين منع الاختلاط بين الجنسين والشذوذ الجنسيّ؟

5ـ ما هو دَوْر الثقافة الجنسيّة في الحدّ من ظاهرة المثليّة الجنسيّة؟

6ـ ما هو حكم الشاذّين أو المثليّين جنسيّاً؟

أسئلةٌ كثيرة وملحّة تجدون أجوبتها في المقابلة التالية:

https://youtu.be/T3100Dk0om8?list=PLD9PSIuhiIq80r91BzjMtbDx18dk9SHmV&t=62

1ـ بداية مولانا، كيف ينظر الإسلام إلى الذين يعانون من ازدواجية الجنس؟ ولماذا لم يتطرَّق القرآن للحديث عن هذه الشريحة؟

بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على سيِّدنا محمّدٍ، وعلى آله الطيِّبين الطاهرين، وأصحابه المنتَجَبين، وعلى جميع الأنبياء والمرسلين.

الازدواجيّة الجنسيّة قد تُتصوَّر على مستوى الجسد، كما لو كان للشخص الواحد أعضاءُ كلٍّ من المرأة والرجل.

كما قد تُتصوَّر على مستوى المشاعر، كما لو كان مظهره رجلاً أو امرأةً، ولكنّه يميل في مشاعره العاطفيّة إلى جنسه، مع برودةٍ كاملة في المشاعر تجاه الجنس الآخر، وربما وصل الأمر إلى الاشمئزاز منه بشكلٍ كامل، وهذا قد يكشف عن أنّه امرأةٌ في مظهر الرجال أو رجلاً في مظهر النساء.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

20 ديسمبر 2018
التصنيف : منبر الجمعة
لا تعليقات
773 مشاهدة
القبر، مراحله ومشاهده وعذاباته

(الجمعة 21 / 12 / 2018م)

إذن ينزل الجسد الميت، بعد أن فارقته الروح، إلى تلك الحفرة الضيقة المظلمة الموحشة، وهي (القبر)، فلا تلبث الروح أن تنضمّ إليه، بأمرٍ من الله تبارك وتعالى، في عمليّة إعادةٍ خاصّة للروح، وليس من قبيل: تكرُّر حياة البدن قبل البعث.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

14 ديسمبر 2018
التصنيف : منبر الجمعة
لا تعليقات
632 مشاهدة
عالم البرزخ، وجوده وحقيقته

(الجمعة 14 / 12 / 2018م)

تعريف البَرْزَخ

1ـ التعريف اللغوي

البَرْزَخ هو الحاجز والفاصل بين شيئين، وهو مانعٌ من اختلاطهما وامتزاجهما.

وبهذا المعنى اللغوي ذُكر (البَرْزَخ) في القرآن الكريم، فقال تعالى: ﴿مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَانِ * بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لاَ يَبْغِيَانِ﴾ (الرحمن: 19 ـ 20).
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

23 نوفمبر 2018
التصنيف : مقالات فقهية، منبر الجمعة
لا تعليقات
778 مشاهدة
بلوغ البنات، بالسنّ أو بالنضج

 (الأربعاء 8 / 8 / 2018م)

شرطيّة البلوغ في العبادة والمعاملة

يمثِّل (البلوغ)، بلوغ الصبيّ أو البنت، شرطَ وجوبٍ لجميع العبادات، كالصلاة والصيام والحجّ و…، وشرطَ صحّةٍ لجملةٍ من المعاملات، كالبيع والشراء، والطلاق، والذَّبْح، والوصيّة، و…، على اختلافٍ في شرطيّته في بعض هذه المعاملات، حيث يصحّ بعضها من ابن 10 سنين، كما جاء في بعض الأخبار.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

26 أكتوبر 2018
التصنيف : مقالات فقهية، منبر الجمعة
لا تعليقات
1٬300 مشاهدة
نوع الطعام في الكفّارة والفِدْية، قراءةٌ فقهيّة جديدة

(الخميس 2 / 8 / 2018م)

تمهيد

يُجمع الفقهاء ـ من الفريقين ـ على أن من أفراد بعض الكفّارات والفِدْيات إطعام مساكين([1]).
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

3 أغسطس 2018
التصنيف : منبر الجمعة
لا تعليقات
575 مشاهدة
عطايا معاوية للحسين(ع) وعهد المأمون للرضا(ع): هل هي ركونٌ إلى الظالمين؟


(الجمعة 27 / 4 / 2018)

يقول الله عزَّ وجلَّ في محكم كتابه وبليغ خطابه: ﴿وَلاَ تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمْ النَّارُ﴾ (هود: 113).

وهي دعوةٌ صريحة لمواجهة الظالمين، والتمايز منهم، والابتعاد عنهم، وعدم مساندتهم في شيءٍ من أعمالهم…، وإلاّ فإنّ الجزاء الموعود هو النار بكلّ ما فيها من رمزيّة العذاب والشقاء و…
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

27 يوليو 2018
التصنيف : منبر الجمعة
لا تعليقات
3٬331 مشاهدة
آخر الليل وأوّل النهار، من وحي القرآن الكريم

(الجمعة 25 / 5 / 2018م)

أقوال الفقهاء في منتصف النهار والليل

اتّفق الفقهاء، إنْ لم نقُلْ: أجمعوا، على أنّ وَسَط النهار هو نصف الفترة الممتدّة بين طلوع الشمس وغروبها، و«منه يبدأ وقت صلاة الظهر، وتُسمّى بداية الوقت هذه بـ (الزوال)، أي زوال الشمس عن جهة المشرق إلى جهة المغرب، وهو ما عبَّر عنه في القرآن الكريم بـ (دلوك الشمس)»([1]).
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

Pages: 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ... 14 15 16 Next