21 مايو 2014
التصنيف : استفتاءات
لا تعليقات
1٬306 مشاهدة
(لا تغضب): خُلُقٌ إسلاميٌّ قويم

بين السائل والمجيب

(21 / 5 / 2014م)

سلام عليكم موﻻنا، عندي طلب. ممكن آية ورواية تتكلَّم عن عدم التوتُّر والانفعال، وليس العصبيّة بمعنى القبليّة.

لقد حثَّ الإسلام في أكثر من موردٍ على ضرورة أن يمسك الإنسان نفسه عن الانفعال والعصبيّة والتوتُّر عندما يواجه بعض المشاكل والمصائب والفِتَن والمِحَن، أو عندما يعتدي عليه نَفَرٌ من الجُهّال، الذين لا يقيمون وَزْناً لحوارٍ عقلانيّ مسؤول، ولا يعيرون اهتماماً بدليلٍ علميّ حول أيِّ مسألةٍ تواجههم.

وهذا ما نلحظه في الآيات الكريمة التالية:
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

7 مايو 2014
التصنيف : استفتاءات
لا تعليقات
1٬349 مشاهدة
ملامسة الطبيب للمريضة، بين الحرمة والجواز

بين السائل والمجيب

(7 ـ 5 ـ 2014م)

سلام عليكم سماحة الشيخ، حفظكم الله تعالى ورعاكم. هل يجب أن نطلب من الطبيب أن يرتدي القفازات الطبّية حتّى لا يلمس المريضة مباشرة؛ مراعاة للحدود الشرعيّة، عندما يلمس الأنف والأذن وما إلى ذلك؛ لأنّني لاحظتُ أنّهم بشكلٍ عام لا يفعلون ذلك، وكذلك بالنسبة للطبيبة والمريض؟

في علاقة الرجل بالمرأة الأجنبيّة عنه، أي التي ليست بذي محرَمٍ عليه؛ وكذا علاقة المرأة بالرجل الأجنبيّ عنها، هناك حدودٌ وضوابط قرَّرتها الشريعة المقدَّسة؛ منعاً للافتتان، والسقوط في شِرْك الشهوة والغريزة الجامحة.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

28 أبريل 2014
التصنيف : استفتاءات
لا تعليقات
1٬042 مشاهدة
للخلاص من الشكّ في الصلاة

بين السائل والمجيب

سلام عليكم سماحة الشيخ، حفظكم الله ورعاكم.

كنتُ أتساءل: ماذا يفعل الإنسان إذا تطوَّرت عنده حالة الشكّ في الصلاة حتّى أصبح يشكّ إذا كان يصلّي الظهر أو العصر، بحيث إنَّ هذا الأمر بات يحدث على الأقلّ مرّةً في الأسبوع؟

(3 / 2 / 2014م)

السلام عليكم أختي الفاضلة، وتحيةً طيِّبة صادقة، وبعد:

على الإنسان حين يريد الصلاة أن يفرِّغ قلبه وعقله من كلِّ ما يهمّه ويشغله عن ذكر الله، ولو اضطرّ لتأخير الصلاة قليلاً عن أوَّل وقتها، فهذا خيرٌ من الدخول في الصلاة مشغول الذهن والبال، فتلتبس عليه الأفعال.

وبالنسبة إلى مورد السؤال فليس على المكلَّف في مثل هذه الحالة الوسواسيّة من تكليفٍ زائد سوى أن يأتي بفريضتَيْن بعد الزوال، بمعنى أنّه إذا شكّ هل يصلّي العصر أو الظهر، وكأنَّه يشكِّك في نيَّته، فإنَّه لا يضرُّه ذلك، ويبني على أنَّه في الظهر، ثمّ يأتي بفريضةٍ أخرى أربع ركعات برجاء المطلوبيّة، أي إذا كان بَعْدُ لم يُصلِّ العصر فتكون مطلوبةً وواجبةً، وإذا كان قد صلاّها فلا يضرُّه الإتيان بهذه الصلاة (أربع ركعات) بتلك النيّة.

وعلى أيِّ حالٍ إذا عمل الإنسان على تفريغ نفسه للصلاة والاستحضار القلبيّ قبل الشروع فيها يبقى بعيداً عن هذه الوساوس إنْ شاء الله.

بارك الله بكم، ووفَّقكم لكلّ خير، وجنَّبنا وإيّاكم وساوسَ الشيطان الرجيم، والصلاة والسلام على سيِّدنا محمّد وآله الطيِّبين الطاهرين.

28 أبريل 2014
التصنيف : استفتاءات
لا تعليقات
2٬179 مشاهدة
حديث الكساء في الميزان

بين السائل والمجيب

سلام عليكم سماحة الشيخ، كيف نثبت أنّ القسم الثاني من حديث الكساء غير صحيح؟ وماذا عن آية التطهير؟

(10/ 11 / 2013م)

بعد التحيّة والسلام أقول:

أوّلاً: لا ينبغي أن يكون جُلّ هَمِّنا في إثبات عدم صحّة هذا القسم، بمعنى أنّه لا بدّ من التحرّي والبحث عن حقيقة هذا القسم، فربما يكون صحيحاً، وربما يكون ضعيفاً.

ثانياً:للأسف الشديد فإنَّ كلَّ (حديث الكساء) بالصيغة التي أوردها الشيخ عبّاس القمّي في (مفاتيح الجنان) ليس له سندٌ متَّصل بالمعصوم(ع).فهم يروُونه عن جابر بن عبد الله الأنصاريّ، عن مولاتنا فاطمة الزهراء(ع)، ولكنْ ماذا عن الواسطة بينهم وبين جابر الأنصاريّ، والمفروض أنّه عددٌ كبير من الرواة يملأ المسافة الزمانيّة الفاصلة، والتي قد تتجاوز الألف عام؟!
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

26 أبريل 2014
التصنيف : استفتاءات
لا تعليقات
1٬276 مشاهدة
شروط مكان الصلاة

بين السائل والمجيب

السلام عليكم مولانا، لو سمحتم بالإجابة عن هذا السؤال: سجّادة الصلاة غير متوفِّرة في مكان العمل، أو في بيت الأصدقاء، فكيف لي أنْ أصلّي؟ هل يجوز السجود على المنشفة أو الحرام؟ وما هو الأفضل شرعاً؟ لو سمحتم نريد تفسير وافياً؛ إذ المسألة مهمّةٌ بالنسبة لي وأكون في غالب الأوقات خارج البيت؟

(25 / 4 / 2014م)

لا يُشترط اعتماد سجّادةٍ خاصّة للصلاة عليها، وإنّما تجوز الصلاة على الأرض أو الكارتون أو السجّاد أو الحرام أو المنشفة، ما دامت طاهرةً، بل حتّى لو كانت متنجسةً ولكنّها جافّةٌ، وكان بدنُ المصلّي جافّاً؛ فإنّ النجاسة حينئذٍ لا تنتقل منها إلى بدن المصلّي.

إذاً ليس للصلاة مكانٌ خاصّ، ولا يشترط في مكان المصلّي أن يكون طاهراً، وإنّما يجب أن يكون لباسه وبدنه طاهرَيْن لا غير.

هذا بالنسبة إلى مكان المصلّي. وأمّا بالنسبة إلى موضع السجود خاصّةً فهذا يجب أن يكون طاهراً، فلا يصحّ السجود على المتنجِّس.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

26 أبريل 2014
التصنيف : استفتاءات
لا تعليقات
1٬216 مشاهدة
ربا البنوك، كيف نتجنَّبه؟

بين السائل والمجيب

سلام عليكم سماحة الشيخ، حفظكم الله ورعاكم.

كيف يتجنَّب الإنسان أكل مال الربا عند وضع أموال في البنك؟وهل يمكن أن يستفيد من وضع المال في بنك إسلاميّ من دون أن يقع في الحرام؟

(23 / 4 / 2014م)

باسمه تعالى. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

عندما يضع المؤمن أو المؤمنة ماله في البنك فينبغي أن تكون نيّته صادقاً أنّه يفعل ذلك لحفظها من لصّ أو حريق أو…

وعليه فهو لا يبحث عن البنك الذي يدفع فائدةً أكبر، وإنّما يقصد البنك ذو المصداقيّة والشفافيّة والقوّة المصرفيّة التي تجعل أمواله في مأمنٍ من إفلاسٍ أو نصب أو…

ثمّ يأخذ بالسحب من حسابه، والإيداع فيه، دون أن يعير اهتماماً لمسألة الفائدة والمقدار الذي يضعه البنك في الحساب.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←