15 سبتمبر 2018
التصنيف : كلمات ومحاضرات
لا تعليقات
180 مشاهدة
المضائف الحسينية (في سبيل الله)

(السبت 15 / 9 / 2018)

لا شكَّ عندي في سلامة وصفاء نيّة خدّام الحسين(ع) في المضافات الحسينية العاشورائية التي باتت منتشرةً بكثرة في المناطق، وعلى كافّة الطرقات الرئيسيّة، بل الفرعية، في أغلب بل كلّ القرى والبلدات الشيعية.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

16 يوليو 2018
التصنيف : كلمات ومحاضرات
لا تعليقات
128 مشاهدة
الضرائب، ظالمة وعادلة

(السبت 14 / 7 / 2018م)

ورد في عهد الإمام عليّ(ع) لمالك الأشتر، واليه على مصر، ما له علاقة بموضوع الضرائب، قال:

(إن الناس كلهم عيالٌ على الخراج وأهله، فليكُنْ نظرك في عمارة الأرض أبلغ من نظرك في استجلاب الخراج؛ فإن الجلب لا يدرك إلاّ بالعمارة).
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

18 مايو 2014
التصنيف : كلمات ومحاضرات
لا تعليقات
2٬024 مشاهدة
مجلس عزاء حسيني: زينب الحوراء(ع) منقذة الثورة الحسينيّة

10264440_292807950888619_5388054423170168728_n - Copy

(17 ـ 5 ـ 2014م)

هي زينب بنت أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب(ع) وبنت سيّدة نساء العالمين فاطمة الزهراء(ع)، فهي حفيدة النبيّ الأكرم محمد(ص)، وأخت سيدَيْ شباب أهل الجنّة الحسن والحسين(عما).

ويكفيها ذلك فخراً، وإنْ لم يكن للنسب في الإسلام قيمةٌ ذاتيّة؛ لأنّه ليس باختيار المرء، وإنّما هو وضعٌ يجد نفسَه فيه فجأةً، وإنّما القيمة كلُّ القيمة للإيمان والعمل الصالح الذي يعكس مستوى ذلك الإيمان.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

27 ديسمبر 2013
التصنيف : كلمات ومحاضرات
لا تعليقات
1٬196 مشاهدة
مجلس عزاء حسيني: [ضوابط الجهاد في الإسلام]

(بتاريخ: الجمعة 27 ـ 12 ـ 2013م، في مسجد الإمام الحسن(ع)، في تعمير حارة صيدا)

يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه المجيد: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا ضَرَبْتُمْ فِي سَبِيلِ اللهِ فَتَبَيَّنُوا وَلاَ تَقُولُوا لِمَنْ أَلْقَى إِلَيْكُمْ السَّلاَمَ لَسْتَ مُؤْمِناً تَبْتَغُونَ عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا﴾ (النساء: 94).

ورد في سبب نزول هذه الآية أنّه لما رجع رسولُ الله(ص) من غزوة خيبر، وبعث أسامة بن زيد في خيلٍ إلى بعض قرى اليهود في ناحية فدك؛ ليدعوهم إلى الإسلام ، كان هناك رجلٌ من اليهود في بعض القرى، فلما أحسّ بخيل رسول الله(ص) جمع أهله وماله وصار في ناحية الجبل، فأقبل يقول: أشهد أن لا إله إلاّ الله وأنّ محمداً رسول الله، فمرّ بأسامة بن زيد، فطعنه أسامةُ فقتله ، فلمّا رجع إلى رسول الله(ص) أخبر بذلك، فقال له رسول الله(ص): قتلتَ رجلاً شهد أنْ لا إله إلاّ الله وأنّي رسول الله؟! فقال: يا رسول الله، إنّما قالها تعوُّذاً من القتل، فقال رسول الله(ص): فلا شققتَ الغطاء عن قلبه، ولا ما قال بلسانه قبلتَ، ولا ما كان في نفسه علمتَ! فحلف أسامةُ بعد ذلك أنّه لا يقتل أحداً شهد أن لا إله إلاّ الله وأنّ محمداً رسول الله، فتخلَّف عن أمير المؤمنين(ع) في حروبه. (تفسير عليّ بن إبراهيم 1: 149).

إذاً الإسلام حين يأمر بالجهاد قد وضع ضوابط وقواعد ومبادئ، ولم يسمح بالخروج عنها.


أكمل قراءة بقية الموضوع ←

22 نوفمبر 2013
التصنيف : كلمات ومحاضرات
لا تعليقات
1٬212 مشاهدة
مجلس عزاء حسيني: [وجوب مودّة قربى رسول الله(ص)]

(بتاريخ: الجمعة 22 ـ 11 ـ 2013م، في مسجد الإمام الحسن(ع)، في تعمير حارة صيدا)

يقول الله سبحانه وتعالى في محكم كتابه وبليغ خطابه: ﴿قُلْ لاَ أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلاَّ الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى﴾ (الشورى: 23).

في قصص عددٍ من أنبياء الله(عم)، كنوح وهود وصالح ولوط وشعيب، يذكر لنا القرآن الكريم أنّهم وقفوا أمام أقوامهم ليقولوا: ﴿وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِي إِلاَّ عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ﴾ (الشعراء: 109، 127، 145، 164، 180).

بينما نجد في الآية التي تلوناها أنّ أمراً إلهيّاً قد صدر لرسول الله الأكرم محمد(ص) بأن يسأل قومَه أجراً على مهمّته، أجراً على أداء الرسالة إليهم من ربّه، ألا وهو (المودّة في القربى).

ما هي المودّة؟ ومَنْ هم القُرْبى؟


أكمل قراءة بقية الموضوع ←

3 يوليو 2013
التصنيف : كلمات ومحاضرات
لا تعليقات
1٬131 مشاهدة
الولاء لعليٍّ عليه السلام سلوكٌ وموقف

اااا

Copy of IMG_0322 Copy of IMG_6211 Copy of IMG_6215

Copy of IMG_6209

كلمةٌ بمناسبة ولادة الإمام عليّ بن أبي طالب عليه السلام،

أُلقيت في المعهد الشرعي الإسلامي في حارة حريك، بتاريخ: 23 ـ 05 ـ 2013م

التسجيل الصوتي للمحاضرة:

2013-05-23-كلمة الولاء سلوك وموقف، ألقيت في المعهد الشرعي بمناسبة مولد الإمام علي

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على سيّدنا ونبيّنا محمّد، وعلى آله الطيّبين الطاهرين، وأصحابه المنتَجَبين، ومَنْ تبعهم بإحسانٍ إلى يوم الدين.

جُمِعَتْ في صِفاتِكَ الأضدادُ

فلِهذا عزَّتْ لكَ الأندادُ

زاهدٌ حاكمٌ حليمٌ شجاعٌ

ناسكٌ فاتكٌ فقيرٌ جوادُ

ونلتقيه مجدَّداً في يوم مَوْلِدِه، وهو الحاضرُ بيننا دَوْماً لا يغيب.

هو الحاضرُ في عُمْقِ وِجْدانِنا البشريِّ والإنسانيِّ، عالِماً زاهِداً عادِلاً، محِقّاً، لا يطلُبُ النصرَ بالجَوْر. ولنا إلى كُلِّ هذه الصفاتِ عودةٌ في ما يأتي.

نلتقيه وليداً في بيتِ الله الحرام، أشرفِ وأطهرِ وأقدسِ بقعةٍ على وجه الأرض. لم يسبِقْه ولم يلحَقْه أحدٌ. ويشهد لذلك التاريخ، فلا نحتاج إلى شِقٍّ في جدارٍ يؤكِّد الحقيقة. فإنْ لم يوجَدْ لم تكُنْ. وكثيرون ممَّنْ أَمُّوا البيتَ لم يجِدُوه، والبيتُ قد هُدِم لمرّاتٍ.

هو وليدُ البيت، وشهيدُ المحراب، وفي ما بينهما عبدٌ مطيعٌ لخالقه، وكفاه بذلك عزّاً.

لم يُشرِكْ بالله طَرْفةَ عَيْن، ولم يسجُدْ لصَنَمٍ قطّ، فكان إمامَ الموحِّدين، بعد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلَّم.

أحبَّ الله حُبّاً صادقاً فأطاعه، والمُحِبُّ لمَنْ يُحِبُّ مطيعُ، فأحبَّه اللهُ، وقرَّبه إليه، وفرض محبَّته على المؤمنين، فلا يحبُّه إلاّ مؤمنٌ، ولا يبغضه إلاّ منافقٌ.


أكمل قراءة بقية الموضوع ←