3 أكتوبر 2017
التصنيف : برامج تلفزيونية (إعداد وتقديم)
لا تعليقات
635 مشاهدة
من أصحاب الحسين(ع): نافع بن هلال البجلي المرادي

في حلقةٍ من سلسلة أصحاب الحسين(ع)

عنوان الحلقة: نافع بن هلال البجلي المرادي

تقديم: سماحة الشيخ محمد عباس دهيني

إعداد: الإعلامية فاطمة خشّاب درويش

نافع بن هلال الجملي

نافع بن هلال الجمليتقديم: سماحة الشيخ محمد عباس دهينيسلسلة " #أصحاب_الحسين " إضاءة سريعة على حياة هؤلاء البررة الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام في واقعة الطف في كربلاء.انتاج : بينات – صفحة مؤسسة الفقيه المجدد السيد فضل الله – رهاعداد : فاطمة خشاب درويش#بينات #العلامة_المرجع #السيد_محمد_حسين_فضل_الله (ره) #الحسين_اصلاح_وثورة #فضل_الله_في_قلوبنا #وفاء_واباء #عاشوراء

Posted by ‎بينات – صفحة مؤسسة الفقيه المجدد السيد فضل الله – ره‎ on Saturday, September 30, 2017

نافع بن هلال البَجَلي المُرادي (الجَمَلي المِذْحِجي)

كان سيِّداً شريفاً شجاعاً. من حَمَلة الحديث. ومن أصحاب أمير المؤمنين(ع).

تشرَّف بورود اسمه والسلام عليه في زيارة الناحية المقدَّسة، كما وقع التسليم عليه في الزيارة الرجبية.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

3 أكتوبر 2017
التصنيف : برامج تلفزيونية (إعداد وتقديم)
لا تعليقات
836 مشاهدة
من أصحاب الحسين(ع): بُرَيْر بن خُضَيْر الهمداني

في حلقةٍ من سلسلة أصحاب الحسين(ع)

عنوان الحلقة: بُرَيْر بن خُضَيْر الهمداني

تقديم: سماحة الشيخ محمد عباس دهيني

إعداد: الإعلامية فاطمة خشّاب درويش

برير بن خضير الهمداني

برير بن خضير الهمدانيتقديم: سماحة الشيخ محمد عباس دهيني#سلسلة_أصحاب_الحسينمتابعينا الكرام السلام عليكم و رحمة الله و بركاته و عظم الله أجورنا و أجوركم نستكمل سلسلة #اصحاب_الحسين (ع) انتاج : بينات – صفحة مؤسسة الفقيه المجدد السيد فضل الله – رهاعداد : فاطمة خشاب درويش#بينات #العلامة_المرجع #السيد_محمد_حسين_فضل_الله (ره) #الحسين_اصلاح_وثورة #فضل_الله_في_قلوبنا #وفاء_واباء

Posted by ‎بينات – صفحة مؤسسة الفقيه المجدد السيد فضل الله – ره‎ on Saturday, September 23, 2017

بُرَيْر بن خُضَيْر الهمداني

من التابعين. من أصحاب أمير المؤمنين عليّ(ع) وشيعته.

وكان شيخاً ناسكاً، قارئاً للقرآن، بل من شيوخ القرّاء في جامع الكوفة، بل قيل: كان برير أقرأ أهل زمانه.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

18 نوفمبر 2016
التصنيف : منبر الجمعة
لا تعليقات
1٬310 مشاهدة
(الله) يقبض بنفسه روح (الحسين)، قراءةٌ نقديّة

2016-11-18-%d9%85%d9%86%d8%a8%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%ac%d9%85%d8%b9%d8%a9%d9%85%d9%82%d8%a7%d9%84%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%84%d9%87-%d9%8a%d9%82%d8%a8%d8%b6-%d8%a8%d9%86%d9%81%d8%b3%d9%87-%d8%b1%d9%88

(الجمعة 18 / 11 / 2016م)

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على سيِّدنا محمّدٍ، وعلى آله الطيِّبين الطاهرين، وأصحابه المنتَجَبين، وعلى جميع الأنبياء والمرسلين.

دعوى باطلةٌ

يدّعي بعض المشايخ وجود روايات تفيد بـ «أنّ الإمام الحسين(ع) وأصحابه وصلوا إلى مرتبةٍ بحيث إنّ جبرائيل قال للنبيّ(ص): إنّ الله تعالى بنفسه يقبض أرواحهم. فما هذا المقام الذي بلغ أنّ الله يقبض أرواحهم، وليس عزرائيل(ع)، والنبيّ(ص) يحفر لهم ويدفنهم؟!».

الردّ الثاقب في آليّة إثبات المناقب

ما يُنقَل على أنّه روايةٌ ليس له عينٌ أو أثرٌ في كتب الحديث والأخبار. وبالتالي فهو من مخترَعات قائليه، وبناتِ أوهامهم، كائناً مَنْ كانوا.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

13 مايو 2016
التصنيف : منبر الجمعة
لا تعليقات
1٬647 مشاهدة
الإمام الحسن العسكريّ(ع)، الكمال العلميّ والأخلاقيّ

2016-05-13-منبر الجمعة#مقابلة-الإمام الحسن العسكريّ(ع)، الكمال العلميّ والأخلاقيّ

 (الجمعة 13 / 5 / 2016م)

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على سيِّدنا محمّدٍ، وعلى آله الطيِّبين الطاهرين، وأصحابه المنتَجَبين، وعلى جميع الأنبياء والمرسلين.

الهويّة والصفات

هو الإمام الحادي عشر من أئمّة أهل البيت(عم)، أي هو الحلقة الحادية عشرة من تلك السلسلة الذهبيّة النورانيّة المكوَّنة من اثنتي عشرة حلقة من أئمّة الهدى ومصابيح الدجى، الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهَّرهم تطهيراً، فكانوا خيرَ الأنام بعد رسول الله(ص)، وشكَّلوا الأُسوة والقُدوة لكلِّ مؤمنٍ بالله ورسوله وأنبيائه وكتبه، حيث يجد نفسه حائراً بين طرق ومذاهب كثيرةٍ لا يدري أيُّها يوصله إلى الحَقّ، فإذا ما طرق سَمْعَه ـ دون أن يكون في قلبه وعقله شيءٌُ من عصبيَّة ـ بعضٌ من كلام آل محمد(ص) أدرك أنَّهم معدن العلم، وأهل بيت الوحي، وأنَّهم لا يُلْقون الكلام جِزافاً، وإنَّما هو علمٌ من ذي علم، علمٌ ورثوه كابراً بعد كابر، من رسول الله الأكرم محمدٍ(ص)، حيث يقول: «أنا مدينة العلم وعليٌّ بابها»([1]).
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

4 ديسمبر 2015
التصنيف : حوارات، منبر الجمعة
لا تعليقات
1٬762 مشاهدة
ماذا بعد عاشوراء؟

(الجمعة 4 / 12 / 2015م)

حوارٌ أعدَّتْه الأخت فاطمة خشّاب درويش لموقع (بيِّنات) الإلكترونيّ، بتاريخ: 12 / 11 / 2015م

1ـ عاشوراء مدرسةٌ. لماذا تكون موسماً؟ ما هي خطورة أن نتعاطى مع عاشوراء كموسمٍ زمنيّ للتفاعل، ينتهي مع انقضاء العاشر من محرّم؟ وأيُّ دروسٍ يستفاد منها في حياة الإنسان المسلم؟

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على سيِّدنا محمّدٍ، وعلى آله الطيِّبين الطاهرين، وأصحابه المنتَجَبين، وعلى جميع الأنبياء والمرسلين.

إنّ حياةَ أهل البيت(عم) كلَّها، بكلِّ ما جرى فيها من أحداثٍ، هي مدرسةٌ دائمة متواصلة في ما يتعلَّق بحياة الفرد الشخصيّة والحياة العامّة للمجتمع؛ فهم الأُسْوة والقُدْوة في العبادة والتَّقْوى والوَرَع، والجهاد والتضحية والتكافل الاجتماعي، و…؛ وذلك أنّ هدفهم واحدٌ، وهو استنقاذ الإنسان ممّا هو غارقٌ فيه من حُبِّ الدنيا، الذي هو رأس كلِّ خطيئة([1])، وجعله قريباً من الله، ومن المرضيِّين عنده تبارك وتعالى. ومن هنا كانت مقولة السيد الشهيد محمد باقر الصدر المعروفة، التي جعلها عنواناً لأحد كتبه: «أهل البيت(عم): تنوُّع أدوار، ووحدة هَدَف».
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

16 أكتوبر 2015
التصنيف : منبر الجمعة
لا تعليقات
103٬160 مشاهدة
رأس السنة الهجريّة، بين العيد والمأتم

(الجمعة 16 / 10 / 2015م)

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على سيِّدنا محمّدٍ، وعلى آله الطيِّبين الطاهرين، وأصحابه المنتَجَبين، وعلى جميع الأنبياء والمرسلين.

تمهيد

ضَحِكَ المَشِيبُ بِعَارِضَيْكَ فَنُحْ أَسَىً

أَسَفاً عَلَى عُمُرٍ مَضَى وَتَصَرَّما

وَإِذَا أَطَــلَّ عَـلَـيْــكَ شَـــهْـرُ مُـحَــرَّمٍ

فَابْـكِ القَتِيلَ بِكَرْبَلاءَ عَلَى ظَمَا

وكما في كلِّ عامٍ نودِّع سنةً هجريّة / قمريّة، لنستقبل سنةً أخرى. ويختلف المسلمون حَسْب مذاهبهم في كيفيّة استقبالهم لهذه السنة الجديدة.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

25 سبتمبر 2015
التصنيف : منبر الجمعة
لا تعليقات
2٬735 مشاهدة
عيد الأضحى المبارك، دروسٌ في التضحية والصبر والتسليم

(الجمعة 25 / 9 / 2015م)

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على سيِّدنا محمّدٍ، وعلى آله الطيِّبين الطاهرين، وأصحابه المنتَجَبين، وعلى جميع الأنبياء والمرسلين.

تمهيد

إنّه عيد الأضحى المبارك، عيد التضحية في سبيل الله تبارك وتعالى، والتسليم لأمره، والإخلاص الكامل له، تقدَّستْ أسماؤه.

إنّه العيد الذي نستذكر فيه تضحية خليل الرحمن وأبي الأنبياء وشيخهم إبراهيم(ع)، بأعزّ ما يملك ـ وهو الوَلَد([1])، فكيف إذا كان ولداً وحيداً، وقد أُوتيه بعد طول انتظارٍ([2]) ـ في سبيل الله، واستجابةً لأمره، وهو الذي فارق طريقة قومه في عبادة الأصنام والأوثان، وتقديسها، وتقديم القرابين لها، والتضحية في سبيلها، وعادى في الله أقربَ المقرَّبين إليه، وهو أبوه، الذي لم يتحمَّلْ ـ كما بقيّة القوم ـ ما دعاهم إليه وَلَدُه إبراهيم(ع) من الحقّ والهُدى، فهدَّد وأزبد وأرعد: ﴿قَالَ أَرَاغِبٌ أَنْتَ عَنْ آلِهَتِي يَا إِبْراهِيمُ لَئِنْ لَمْ تَنتَهِ لأَرْجُمَنَّكَ وَاهْجُرْنِي مَلِيّاً﴾ (مريم: 46).
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

29 مايو 2015
التصنيف : منبر الجمعة
لا تعليقات
1٬319 مشاهدة
الإصلاح: نعمةٌ إلهيّة، وحاجةٌ إنسانيّة

2015-05-29-منبر الجمعة-الإصلاح، نعمة إلهية وحاجة إنسانية2

(الجمعة 29 / 5 / 2015م)

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على سيِّدنا محمّدٍ، وعلى آله الطيِّبين الطاهرين، وأصحابه المنتَجَبين، وعلى جميع الأنبياء والمرسلين.

تمهيد

يقول الله سبحانه وتعالى: ﴿وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ﴾ (البقرة: 30) (صدق الله العليّ العظيم).

منذ أن خلق الله الإنسان، وأراد له أن يكون خليفته في هذه الأرض، نشا صراعٌ هائل بين قوّتين: قوّة الفطرة التي فطر الله الناس عليها، وهي فطرة حبّ الخير والصلاح؛ وقوّة إبليس الذي ابقاه اللهُ عزَّ وجلَّ إلى يوم القيامة؛ لقيادة هذه المعركة الكبرى ضدّ الإنسان، ولكنَّه تبارك وتعالى لم يجعَلْ للشيطان سبيلاً على الإنسان الواعي العاقل، فقد زوّد الإنسان بعقلٍ يستطيع من خلاله التمييز بين الحَسَن والقبيح وبين الخير والشرّ، ولكنَّه أنظَر إبليس إلى يوم القيامة ليختبر الإنسان من خلاله، فيرى مَنْ ينحرف من الناس متَّبِعاً خطّ إبليس، ومَنْ يبقى في الخطّ المستقيم متَّبِعاً أوامر الله ونواهيه. وبالتالي يكون الله سبحانه وتعالى قد ترك للإنسان حرّيّة السَّيْر في أيّ طريق شاء: ﴿وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ﴾ (البلد: 10): نجد الخير؛ ونجد الشرّ، نجد الصلاح؛ ونجد الفساد.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

25 أكتوبر 2014
التصنيف : منبر الجمعة
لا تعليقات
1٬641 مشاهدة
عاشوراء، دروس العزّة والإباء

2016-10-07-%d9%85%d9%86%d8%a8%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%ac%d9%85%d8%b9%d8%a9%d9%85%d9%83%d8%b1%d8%b1-%d8%b9%d8%a7%d8%b4%d9%88%d8%b1%d8%a7%d8%a1%d8%8c-%d8%af%d8%b1%d9%88%d8%b3-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%b2

(بتاريخ: الجمعة 24 / 10 / 2014م)(بتاريخ: الجمعة 7 / 10 / 2016م)

كَمْ يا هلالَ مُحَرَّمٍ تُشْجينا

ما زالَ قوسُكَ نَبْلُهُ يَرْمِينا

كلُّ المصائبِ قَدْ تَهُونُ سوى التي

تَرَكَتْ فؤادَ محمَّدٍ مَحْزُونا

أيُّها الأحبَّة المؤمنون الموالون، عظَّم الله أجورنا وأجوركم بمصابنا بسيِّدنا ومولانا أبي عبد الله الحسين(ع)، فها هي عاشوراء تطلّ علينا هذا العام، وسرعان ما ستفارقنا، ويتعلَّم منها أقوامٌ فيفوزون، ويضيِّع فائدتَها وبركتها آخرون فيَهْلَكون، فتعالَوْا نتعلَّم بعض الدروس من عاشوراء سيِّد الشهداء أبي عبد الله الحسين(ع)، لعلَّنا نكون ممَّنْ سمع فوعى، ففاز في الآخرة والأولى.

يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه المجيد: ﴿إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلاَ تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ﴾(التوبة: 36).

محرَّم وعاشوراء في التاريخ

عاشوراء في التاريخ تعني اليوم العاشر من شهر محرَّم الحرام، الذي هو أحد الأشهر الاثني عشر في السنة القمريّة، التي اعتبرها الإسلام رسميّاً في أحكامه وشعائره، من صيامٍ وإفطار وحجّ وغيرها.

وأسماء هذه الشهور عربيّةٌ قديمة منذ ما قبل الإسلام. وقد اعتبر العرب أربعةً من هذه الأشهر حُرُماً؛ تبعاً للشرائع السماويّة السابقة، فيتركون فيها الحرب والقتال والغزو والغارات وسفك الدماء، لينصرفوا إلى شؤونهم التجاريّة والزراعيّة والأدبيّة.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

26 سبتمبر 2014
التصنيف : منبر الجمعة
لا تعليقات
4٬015 مشاهدة
الحجّ: عبادةٌ روحيّة، وجوائزُ فوريّة

(الجمعة 26 / 9 / 2014)

تمهيد

يقول الله سبحانه وتعالى في محكم كتابه وبليغ خطابه: ﴿وَللهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنْ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللهَ غَنِيٌّ عَنْ الْعَالَمِينَ﴾ (آل عمران: 97).

الحجّ فرعٌ من فروع الدين وواجبٌ من الواجبات التي فرضها اللهُ سبحانه وتعالى على الناس في كلّ زمانٍ ومكان، ولكنّه شرطه بـ «الاستطاعة»، التي تتمثَّل في القدرة على الذهاب والإياب، والمكث هناك لأداء تلك المناسك دون مشقّة ولا حَرَج. ويلخِّص هذه القدرة امتلاك المال اللازم لذلك، وتوفُّر الصحّة البدنيّة التي بدونها لا يستطيع المرءُ أن يقوم بأعمال الحجّ ومناسكه، وتوفُّر الأمن والسلامة على النفس والمال والعيال، وأن لا يمنعه سلطانٌ ظالم من أداء هذه الفريضة. عند توفُّر هذه الأمور الأربعة يجب الحجّ على الإنسان وجوباً عينيّاً، وما عدا هذه الأربعةُ وساوس شيطانيّة، تحول بين المرء وبين امتثاله لأمر الله سبحانه وتعالى، واستجابته لندائه عزَّ وجلَّ.


أكمل قراءة بقية الموضوع ←