7 يناير 2021
التصنيف : قراءات
لا تعليقات
322 مشاهدة
قراءة في العدد (55) من مجلة الاجتهاد والتجديد

تمهيدٌ: الحداثة الدينيّة، تجديدٌ أم تهديد؟

أسئلةُ القلق المشروع

ما هو المراد والمقصود من الحداثة الدينيّة؟

وما هي أهداف الحداثيّين الدينيّين؟

وكيف تتحقَّق الحداثة في الدِّين، فكراً وثقافةً ومعارف؟

وهل سيكون للحداثة الدينيّة ارتداداتٌ وآثارٌ سلبيّة على المجتمع المتديِّن؟

أسئلةٌ قلقةٌ ومقلقة يطرحها بشكلٍ وآخر كثيرٌ من المهتمّين بالشأن الدينيّ المعاصر، والمتأمِّلين في سيرورة الفكر الدينيّ عبر الأجيال المتعاقبة والزمكان المختلف.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

5 أبريل 2020
التصنيف : مقالات قرآنية
لا تعليقات
798 مشاهدة
نظريّة العلاّمة الطباطبائِيّ في الحروف المقطَّعة

شرح النظريّة

تعتمد هذه النظريّة على الملاحظة والتأمُّل والتدبُّر، فبعد أن اعتَبَر(ر) أنّ «الحقَّ في الحروف المقطعة في فواتح السور أنّها تحمل معاني رمزيّة ألقاها الله إلى رسوله»([1])، رأى أنّ «المتدبِّر في السور التي تشترك في الحروف المفتتح بها، مثل: الميمات ـ أي السور التي تبدأ بـ «الم» ـ؛ والراءات ـ أي السور التي تبدأ بـ «الر» و«المر» ـ؛ والطواسين ـ أي السور التي تبدأ بـ «طس» و«طسم» ـ؛ والحواميم ـ أي السور التي تبدأ بـ «حم»، يلحظ فيها من التشابه في المضامين، والتناسب في السياقات، ما ليس بينها وبين غيرها من السور.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

5 أبريل 2020
التصنيف : مقالات قرآنية
لا تعليقات
954 مشاهدة
معنى الحروف المقطَّعة

ولبيان معنى الحروف المقطَّعة، وذِكْر السبب الذي ذُكِرَتْ لأجله في مواضعها، يقع الكلامُ في جهتين:

الجهة الأولى: الروايات الواردة في هذه الحروف، وبيان معناها، وما يُرمَز إليه بها

«في «معاني الأخبار»، عن الصادق(ع): ««الم» هو حرفٌ من حروف اسم الله الأعظم المقطَّع في القرآن، الذي يؤلِّفه النبيّ أو الإمام، فإذا دعا به أُجيب»([1]).
أكمل قراءة بقية الموضوع ←