2 فبراير 2018
التصنيف : منبر الجمعة
لا تعليقات
1٬073 مشاهدة
الفساد والطغيان: الأسباب، والجزاء

(الجمعة 2 / 2 / 2018م)

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على سيِّدنا محمّدٍ، وعلى آله الطيِّبين الطاهرين، وأصحابه المنتَجَبين، وعلى جميع الأنبياء والمرسلين.

تمهيد

يقول الله سبحانه وتعالى: ﴿وَلاَ تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاَحِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ مُؤْمِنِينَ﴾ (الأعراف: 85).

كثيرون هم الذين يدَّعون الإسلام والإيمان، ويوزِّعون العبارات والألفاظ المرتبطة بمفاهيم الإسلام ومبادئه ذات اليمين وذات الشمال. ولكنْ قليلٌ هم الذين يقرنون القَوْل بالعَمَل، ويترجمون إسلامهم وإيمانهم سُلُوكاً ومواقف.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

12 مايو 2017
التصنيف : منبر الجمعة
لا تعليقات
1٬315 مشاهدة
الإسراء والمعراج، كرامةٌ إلهيّة لنبيّ الإسلام / القسم الثاني

(الجمعة 12 / 5 / 2017م)

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على سيِّدنا محمّدٍ، وعلى آله الطيِّبين الطاهرين، وأصحابه المنتَجَبين.

4ـ نحن نتحدَّث عن إعجاز. كيف استقبل الناس هذا الإعجاز القرآني؟ وكيف كان أثره على المسلمين؟

من الطبيعي أن لا يكون تلقّي جميع الناس لمثل هذا الحدث بمستوى واحد. فالمسلم يصدِّق به لأنّه يعتقد صدق النبيّ(ص) في جميع ما يقوله، ولا يحتمل في حقِّه توهُّماً أو اشتباهاً.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

9 سبتمبر 2016
التصنيف : منبر الجمعة
لا تعليقات
1٬636 مشاهدة
الثواب والعقاب، لحياةٍ إنسانيّة مستقرّة

2016-09-09-%d9%85%d9%86%d8%a8%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%ac%d9%85%d8%b9%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%ab%d9%88%d8%a7%d8%a8-%d9%88%d8%a7%d9%84%d8%b9%d9%82%d8%a7%d8%a8%d8%8c-%d9%84%d8%ad%d9%8a%d8%a7%d8%a9-%d8%a5

(الجمعة 9 / 9 / 2016م)

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على سيِّدنا محمّدٍ، وعلى آله الطيِّبين الطاهرين، وأصحابه المنتَجَبين، وعلى جميع الأنبياء والمرسلين.

الثواب والعقاب ناظم الحياة البشريّة

يُعَدّ الثواب والعقاب ـ وهما موضوع حديثنا اليوم ـ وسيلتين من وسائل تقويم الحياة الإنسانيّة في هذه الحياة الدنيا، وهما معروفان منذ القدم؛ فمنذ أن خلق الله هذا الكَوْن أراد للإنسان أن يعيش المسؤوليّة عن فعله، وأن يعرف أنّ كلَّ عملٍ يقوم به، سواءٌ كان حسناً أم قبيحاً، سيلقى جزاءه إمّا مباشرةً في الدنيا أو يوم القيامة، ﴿الْيَوْمَ تُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ لاَ ظُلْمَ الْيَوْمَ إِنَّ اللهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ (غافر: 17).
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

15 يوليو 2015
التصنيف : برامج تلفزيونية (إعداد وتقديم)
لا تعليقات
1٬014 مشاهدة
أمثال/ح16-أخيرة: تاركو العَمَل بالشريعة… ﴿كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَاراً﴾

للدعاية لنشر الحلقة 16

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على سيِّدنا محمّد، وعلى آله الطيِّبين الطاهرين، والسلام عليكم ـ أيُّها الأحبَّة ـ ورحمة الله وبركاته.

﴿مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَاراً بِئْسَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللهِ وَاللهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ﴾(الجمعة: 5).

حين تتحدَّثُ عن بني إسرائيل ـ وهم اليهود ـ فعليكَ أن تستحضر كلَّ مفاهيم السُّوء والشرّ، من الجَوْر والعدوان، والقتل والخداع، والحِقْد والفتنة، والمَكْر وكُفْران النِّعمة….
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

10 يوليو 2015
التصنيف : منبر الجمعة
لا تعليقات
1٬918 مشاهدة
بنو إسرائيل: عداءٌ شديد، وفسادٌ كبير

(الجمعة 10 / 7 / 2015م)(الجمعة 20 / 1 / 2017م)

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على سيِّدنا محمّدٍ، وعلى آله الطيِّبين الطاهرين، وأصحابه المنتَجَبين، وعلى جميع الأنبياء والمرسلين.

تمهيد

يقول الله سبحانه وتعالى: ﴿وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إسْرائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوّاً كَبِيراً﴾ (الإسراء: 4) (صدق الله العليّ العظيم).

هُمْ (بَنُو إسرائيل)، هُمُ (اليهود)، هُمُ العاصُون المُسْتكبِرون المُفْسِدون. هذا ما نصَّتْ عليه آياتُ القرآن الكريم، الذي ﴿لاَ يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلاَ مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ﴾ (فُصِّلت:42).
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

8 مايو 2015
التصنيف : منبر الجمعة
التعليقات : 1
1٬616 مشاهدة
الفساد والطغيان: ماهيّتهما، وبعض المصاديق

photo.php - Copy - Copy

(الجمعة 8 / 5 / 2015م)

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على سيِّدنا محمّدٍ، وعلى آله الطيِّبين الطاهرين، وأصحابه المنتَجَبين، وعلى جميع الأنبياء والمرسلين.

تمهيد

يقول الله سبحانه وتعالى: ﴿وَلاَ تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاَحِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ مُؤْمِنِينَ﴾ (الأعراف: 85) (صدق الله العليّ العظيم).

كثيرون هم الذين يدَّعون الإسلام والإيمان، ويوزِّعون العبارات والألفاظ المرتبطة بمفاهيم الإسلام ومبادئه ذات اليمين وذات الشمال. ولكنْ قليلٌ هم الذين يقرنون القَوْل بالعَمَل، ويترجمون إسلامهم وإيمانهم سُلُوكاً ومواقف.

والآية التي تقدَّمت تشير إلى مسألةٍ ينبغي لكلِّ مؤمنٍ أن يلتفت إليها، وهي أنّ على المؤمن أن لا يُفسد في الأرض بعد أن أصلحها الله بتعاليم دينه الحنيف، وسيرة الأنبياء والمرسلين، والأوصياء والأولياء الصالحين.

فما هو الفساد والطغيان؟ وما هي مظاهرهما؟ ومَنْ هم أبرز الطواغيت في التاريخ ممَّنْ ذكرهم لنا القرآن الكريم؟
أكمل قراءة بقية الموضوع ←