6 سبتمبر 2019
التصنيف : سلسلة (سؤال وجواب)
لا تعليقات
378 مشاهدة
ذكرى عاشوراء، وإشكاليّة أساليب الإحياء (2)

سؤال: ما هي وجهة نظر المسلمين السنّة في عصرنا بما يتعلّق بثورة الإمام الحسين(ع) وبما يتعلّق بمجالس العزاء التي يقيمها الشيعة؟

الجواب: لا بُدَّ من التفريق بين الواقع وما يجب أو ينبغي.

الواقع أنّهم مقصِّرون ومهملون لهذه المسألة بشكلٍ كامل. ولو وجدنا مَنْ يتفاعل مع هذه القضيّة فذلك من باب المجاملات الاجتماعيّة، وبالتَّبَع للآخرين؛ حيث نجد بعض رموز أهل السنّة يحضرون في مجالس الشيعة، وقد تكون لهم كلمةٌ هنا وهناك.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

27 أكتوبر 2017
التصنيف : منبر الجمعة
لا تعليقات
989 مشاهدة
الحسن بن عليّ المجتبى(ع)، تاريخٌ مجيد لن يطاله التشويه

 (الجمعة 27 / 10 / 2017م)

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على سيِّدنا محمّدٍ، وعلى آله الطيِّبين الطاهرين، وأصحابه المنتَجَبين، وعلى جميع الأنبياء والمرسلين.

نلتقي في السابع من شهر صفر الخير بذكرى شهادة سبط رسول الله(ص) وريحانته، ثاني أئمّة أهل البيت(عم)، الحسن بن عليّ المجتبى(ع)، ذاك الإمام المظلوم من بعض شيعته كما من عدوّه. فتعالَوْا نتعرَّف على بعض جوانب حياته وصفاته وأسرار مظلوميّته:
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

31 مارس 2017
التصنيف : منبر الجمعة
لا تعليقات
2٬486 مشاهدة
الإمام محمّد بن عليّ الباقر(ع): مَنْ هم الشيعة حقّاً؟

 (الجمعة 31 / 3 / 2017م)

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على سيِّدنا محمّدٍ، وعلى آله الطيِّبين الطاهرين، وأصحابه المنتَجَبين.

تمهيد

يقول الله سبحانه وتعالى في محكم كتابه وبليغ خطابه: ﴿إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمْ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً﴾ (الأحزاب: 33).

من أهل البيت هؤلاء الإمامُ الخامس من أئمّة الحقّ والهدى، محمّد بن عليّ الباقر(ع)، باقر العلم، كما وصفه جدُّه المصطفى(ص)، حيث روى الصحابيُّ الثقة الجليل جابر بن عبد الله الأنصاري عن النبيّ(ص) أنّه قال له: «إنّك ستدرك رجلاً منّي، اسمه اسمي، وشمائله شمائلي، يبقر العلم بَقْراً»([1]).
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

27 مايو 2016
التصنيف : منبر الجمعة
لا تعليقات
2٬550 مشاهدة
تحريف القرآن الكريم، بين الإثبات والنَّفْي

2016-05-27-منبر الجمعة#ورشة عمل-تحريف القرآن الكريم، بين الإثبات والنفي

 (الجمعة 27 / 5 / 2016م)

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على سيِّدنا محمّدٍ، وعلى آله الطيِّبين الطاهرين، وأصحابه المنتَجَبين، وعلى جميع الأنبياء والمرسلين.

أـ معنى التحريف لغةً واصطلاحاً

التحريف لغةً هو الإمالة([1]) (وهذا هو التحريف المعنوي، حيث يميلون عن المراد الحقّ إلى غيره).

وأمّا اصطلاحاً فالتحريف هو التغيير في ألفاظ القرآن الكريم، بالزيادة أو النقيصة (وهذا هو التحريف اللفظي).
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

7 أغسطس 2015
التصنيف : منبر الجمعة
لا تعليقات
2٬771 مشاهدة
الإمام جعفر بن محمد الصادق(ع)، حربٌ على الغُلاة والظالمين

2015-08-07-منبر الجمعة-الإمام الصادق(ع)، حرب على الغلاة والظالمين

(الجمعة 7 / 8 / 2015م)

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على سيِّدنا محمّدٍ، وعلى آله الطيِّبين الطاهرين، وأصحابه المنتَجَبين، وعلى جميع الأنبياء والمرسلين.

تمهيد

تبكي العيون بدمعها المتورِّدِ

حُزْناً لثاوٍ في بقيع الغَرْقَدِ

تبكي العيوم دماً لفقدِ مبرَّزٍ

من آل أحمدَ مثلُه لم يُفقَدِ

أيُّ النواظر لا تفيض دموعُها

حُزْناً لمأتَمِ جعفر بن محمّدِ


أكمل قراءة بقية الموضوع ←

3 أكتوبر 2014
التصنيف : منبر الجمعة
لا تعليقات
2٬545 مشاهدة
محمد بن عليّ الباقر(ع): مَنْ هم الشيعة حقّاً؟

منبر الجمعة-محمد بن علي الباقر(ع) ـ مَنْ هم الشيعة حقاً؟

يا باقر العلوم

(بتاريخ: الجمعة 3 / 10 / 2014م)

يقول الله سبحانه وتعالى في محكم كتابه وبليغ خطابه: ﴿إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمْ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً﴾(الأحزاب: 33).

من أهل البيت هؤلاء الإمامُ الخامس من أئمّة الحقّ والهدى، محمد بن عليّ الباقر(ع)، باقر العلم، كما وصفه جدُّه المصطفى(ص)، حيث روى الصحابيُّ الثقة الجليل جابر بن عبد الله الأنصاري عن النبيّ(ص) أنّه قال له: «إنّك ستدرك رجلاً منّي، اسمه اسمي، وشمائله شمائلي، يبقر العلم بقراً»([1]).

وبالفعل التقى به في مسجد رسول الله(ص) في المدينة، وأبلغه تحيّته وسلامه(ص).
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

14 يونيو 2014
التصنيف : برامج تلفزيونية (إعداد وتقديم)
التعليقات : 1
2٬176 مشاهدة
الوحدة بين المسلمين: مفهومها، هدفها، والسبيل إليها

014-دعاية برنامج آيات5 - Copy2(بتاريخ: 24 ـ 5 ـ 2014م)

تمهيد

يقول الله سبحانه وتعالى: ﴿وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنْ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ﴾(آل عمران: 103)(صدق الله العليّ العظيم).

في حَمْأة التحريض الطائفيّ والمذهبيّ المُتبادَل، والذي توسَّعَتْ دائرتُه، ودخل إلى كلِّ بيتٍ، عبر شاشاتِ قنوات الفتنة وبثّ الفِرْقة بين المواطنين، على اختلاف أديانهم، بل بين المسلمين أنفسِهم، بل رُبَما وصل الأمر إلى تحريض الأخ على أخيه في المذهب الواحد، في مثل هذه الظروف لا يَجِدُ الداعيةُ والمبلِّغ مَفَرّاً من التركيز في كلِّ مناسبةٍ على موضوع الوحدة بين المسلمين، والتعايش بين أهل الأديان السماويّة كافّةً، وصولاً إلى التواصل بين الأمم والشعوب على اختلاف انتماءاتها العَقْديّة والسُّلوكيّة.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←