3 فبراير 2024
التصنيف : كلمات تحرير
لا تعليقات
561 مشاهدة
عَقْلَنة الاجتهاد، التوازن الحكيم في البدائل الشرعيّة أنموذجاً

كلمة التحرير في مجلة الاجتهاد والتجديد، العدد 63 ـ64

(7 / 12 / 2023)

تطالعنا في الفقه الإسلاميّ الاجتهاديّ جملةٌ من الأحكام، التي يحاول بعضُهم أن يتعامل معها كأحكامٍ تعبُّديّةٍ، لا مناصَ من الالتزام بها، بحدودها المستَنْبَطة المرسومة من قِبَل الفقهاء، ولو من دون وَعْيٍ وإدراكٍ لفلسفتها وتوازنها.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

25 يناير 2024
التصنيف : قراءات
لا تعليقات
328 مشاهدة
العدد المزدوج (63ـ64) من مجلة الاجتهاد والتجديد، خلاصاتٌ ونتائج

تمهيدٌ

دوحةٌ غنّاء من المقالات المتنوِّعة،

في الفقه والأصول والحديث،

وسائر مجالات الفكر والمعرفة،

ومراجعات الكتب، والمناقشات،

بأقلامٍ بحثيّة واعدة،

وأهدافٍ رساليّة واضحة،

مع الرعاية التامّة لأصول البحث العلميّ

في المنهج، والمنهجيّة، والتوثيق،

وأن لا تكون منشورةً من قبلُ

إنّها مجلّة (الاجتهاد والتجديد)

الفصليّة الورقيّة والإلكترونيّة

www.nosos.net

mdohayni@hotmail.com

 

كلمة التحرير: عَقْلَنة الاجتهاد، التوازن الحكيم في البدائل الشرعيّة أنموذجاً

رئيس التحرير: محمد عبّاس دهيني

تطالعنا في الفقه الإسلاميّ الاجتهاديّ جملةٌ من الأحكام، التي يحاول بعضُهم أن يتعامل معها كأحكامٍ تعبُّديّةٍ، لا مناصَ من الالتزام بها، بحدودها المستَنْبَطة المرسومة من قِبَل الفقهاء، ولو من دون وَعْيٍ وإدراكٍ لفلسفتها وتوازنها.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

26 مارس 2023
التصنيف : مقالات سياسية
لا تعليقات
454 مشاهدة
للمخدوع الذي لا يعلم

1ـ التوجُّه شرقاً يعني انهياراً في سعر العملة، فالدولار الواحد = ٧ يوان صيني = ٧٧ روبل روسي = ١٣٣ ين ياباني = ٤١٠٠٠ تومان إيراني؛ في حين أن الدولار الواحد = ٠.٩٥ يورو = ٠.٨٣ جنيه إسترليني (بريطاني) = ١.٣٧ دولار كندي…
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

25 مارس 2023
التصنيف : استفتاءات
لا تعليقات
792 مشاهدة
سقوط قرص الشمس مساوقٌ لدخول الليل

سؤال: في مقالتكم بعنوان: إفطارٌ واحد للمسلمين جميعاً (https://dohaini.com/?p=3023) ذكرتُم أن وقت الإفطار الشرعي هو غروب الشمس، أي سقوط قرص الشمس وغيابه في الأفق، وبذلك تكونون قد وافقتُم جملةً من العلماء القائلين بذلك.
ولكنّ السؤال: إن قوله تعالى: ‏(ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيامَ إلى اللَّيل) آيةٌ قرآنية مُحْكَمة، وليست من المُتشابِهات، ومن باب إعمال العقل ـ وهذا حقٌّ لكلّ مكلَّف ـ نقول: إن الصوم وفق هذه الآية لا بُدّ أن يستمرّ إلى الليل، والغروب وسقوط قرص الشمس لا يعني الليل، فالضوء عند الغروب يكون منتشراً، والرؤية واضحة، فأين الليل الذي هو موعد الإفطار؟

الجواب: الليل مراحل؛ وأوّله الغروب، ويتحقَّق بسقوط قرص الشمس، فحتّى لو بقي هناك نورٌ من أثر النهار في هذه المرحلة فإنها أوّل الليل. وفي هذه المرحلة يتمّ انسلاخ النهار من الليل، كما يتمّ انسلاخ الليل من النهار بدءاً من الفجر إلى ظهور وانتشار الضوء بوضوحٍ، والتمكُّن من الرؤية.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

12 نوفمبر 2021
التصنيف : استفتاءات
لا تعليقات
1٬331 مشاهدة
وَهْم العجز عن الصوم

سؤال: في بلدي الذي أسكن فيه لا قدرة لي على الصيام، فهو صعبٌ جدّاً، ولا يوجد في هذا البلد مسلمون؛ ولا يوجد لحومٌ مذكّاة، والسمك غير متوفِّر، فالنظام الغذائي سيِّئ جدّاً، فهل يجوز شرعاً أن أدفع المال مقابل الصيام أو لا بُدّ من القضاء، أرجو المساعدة، وشكراً سلفاً.

الجواب: أخي الحبيب، وجوب الصوم لا يسقط في مثل حالتك؛ إذ كما تأكل على الفطور والغداء والعشاء عليك أن تأكل على السحور والإفطار، فتقوى على الصيام.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

12 نوفمبر 2021
التصنيف : برامج تلفزيونية (إعداد وتقديم)
لا تعليقات
1٬359 مشاهدة
أركان الدين القويم

1ـ الإسلام والإيمان

2ـ إقامة الصلاة بحدودها
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

26 أكتوبر 2018
التصنيف : مقالات فقهية، منبر الجمعة
لا تعليقات
3٬546 مشاهدة
فقه القرآن (5): نوع الطعام في الكفّارة والفِدْية، قراءةٌ فقهيّة جديدة

(الخميس 2 / 8 / 2018م)

تمهيد

يُجمع الفقهاء ـ من الفريقين ـ على أن من أفراد بعض الكفّارات والفِدْيات إطعام مساكين([1]).
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

28 أبريل 2017
التصنيف : منبر الجمعة
لا تعليقات
8٬233 مشاهدة
الإسراء والمعراج، كرامةٌ إلهيّة لنبيّ الإسلام / القسم الأوّل

مقابلةٌ تلفزيونية في برنامج (حديث المودّة)، على قناة الثقلين

(الجمعة 28 / 4 / 2017م)

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على سيِّدنا محمّدٍ، وعلى آله الطيِّبين الطاهرين، وأصحابه المنتَجَبين.

1ـ الإسراء والمعراج معجزةٌ لا نظير لها. ما معنى المعراج الذي تمَّ بليلةٍ واحدة؟

يحدِّثنا القرآن الكريم عن هذه الرحلة الأرضيّة ـ السماويّة بجملةٍ مختَصَرة، ولكنّها ذات دلالاتٍ عظيمة.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

24 فبراير 2017
التصنيف : منبر الجمعة
لا تعليقات
2٬915 مشاهدة
هَمَساتٌ في مدى الزَّمَن

(الجمعة 24 / 2 / 2017م)

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على سيِّدنا محمّدٍ، وعلى آله الطيِّبين الطاهرين، وأصحابه المنتَجَبين.

الزواج للنجاة من المعصية

إنّ حبَّ الشهوات من النساء من جِبِلّة الإنسان السويّ، وقد قال تعالى: ﴿زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنْ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنْطَرَةِ مِنْ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللهُ عِنْدَهُ حُسْنُ الْمَآبِ﴾ (آل عمران: 14). كما نلاحظ أنّ الأنبياء(عم) لم يأنَفوا من هذا العمل، بل فعلوه كبقيّة البشر، واعتبروه حاجةً طبيعيّة، كالطعام والشراب، لا بُدَّ منها؛ لاستمرار الحياة، ولسدّ حاجةٍ طبيعيّة في داخل الإنسان.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←