13 يناير 2021
التصنيف : مقالات فكرية
لا تعليقات
31 مشاهدة
التعايش بين الأديان والمذاهب، واقع الحاجة ووَهْم التطبيق

(الاثنين 23 / 11 / 2020)

كلمةُ تحرير مجلة نصوص معاصرة، العدد 59، صيف 2020م

«إن التعايش الإسلاميّ المسيحيّ ثروةٌ يجب التمسُّك بها». مقولةٌ أطلقها رمزٌ من رموز الوَعْي والانفتاح في لبنان، السيّد المغيَّب موسى الصدر. وقد تلقّاها من المسلمين والمسيحيّين على السواء ـ كما سائر المقولات الإشكاليّة ـ فريقان:
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

7 يناير 2021
التصنيف : قراءات
لا تعليقات
325 مشاهدة
قراءة في العدد (59) من مجلة نصوص معاصرة

تمهيد: التعايش بين الأديان والمذاهب، واقع الحاجة ووَهْم التطبيق

«إن التعايش الإسلاميّ المسيحيّ ثروةٌ يجب التمسُّك بها». مقولةٌ أطلقها رمزٌ من رموز الوَعْي والانفتاح في لبنان، السيّد المغيَّب موسى الصدر. وقد تلقّاها من المسلمين والمسيحيّين على السواء ـ كما سائر المقولات الإشكاليّة ـ فريقان:
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

12 مايو 2017
التصنيف : منبر الجمعة
لا تعليقات
1٬803 مشاهدة
الإسراء والمعراج، كرامةٌ إلهيّة لنبيّ الإسلام / القسم الثاني

(الجمعة 12 / 5 / 2017م)

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على سيِّدنا محمّدٍ، وعلى آله الطيِّبين الطاهرين، وأصحابه المنتَجَبين.

4ـ نحن نتحدَّث عن إعجاز. كيف استقبل الناس هذا الإعجاز القرآني؟ وكيف كان أثره على المسلمين؟

من الطبيعي أن لا يكون تلقّي جميع الناس لمثل هذا الحدث بمستوى واحد. فالمسلم يصدِّق به لأنّه يعتقد صدق النبيّ(ص) في جميع ما يقوله، ولا يحتمل في حقِّه توهُّماً أو اشتباهاً.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

9 ديسمبر 2016
التصنيف : منبر الجمعة
لا تعليقات
6٬118 مشاهدة
يوم فرحة الزهراء(عا)، قراءةٌ نقديّة

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على سيِّدنا محمّدٍ، وعلى آله الطيِّبين الطاهرين، وأصحابه المنتَجَبين، وعلى جميع الأنبياء والمرسلين.

تمهيد: فرحة الزهراء(عا) بمقتل الخليفة عمر

يقوم بعض المؤمنين(هداهم الله)؛ بسبب جهلهم بحقائق الأمور، وطرق الاستدلال العلميّ والشرعيّ، باتّخاذ اليوم التاسع من ربيع الأوّل عيداً ولائيّاً، ويومَ سرورٍ وابتهاج؛ بسبب مقتل الخليفة الثاني عمر بن الخطّاب في هذا اليوم.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

6 مايو 2016
التصنيف : منبر الجمعة
لا تعليقات
2٬259 مشاهدة
رحلتا الإسراء والمعراج: إعجازٌ إلهيّ، وأبعادٌ معرفيّة

2016-04-29-منبر الجمعة#مقابلة المبعث-رحلتا الإسراء والمعراج، إعجاز إلهي، وأبعاد معرفية

 (الجمعة 6 / 5 / 2016م)

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على سيِّدنا محمّدٍ، وعلى آله الطيِّبين الطاهرين، وأصحابه المنتَجَبين، وعلى جميع الأنبياء والمرسلين.

الإسراء والمعراج في القرآن والسنّة

يحدِّثنا القرآن الكريم عن هذه الرحلة الأرضيّة ـ السماويّة بجملةٍ مختَصَرة، ولكنّها ذات دلالاتٍ عظيمة: ﴿سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِنْ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّه هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ﴾ (الإسراء: 1).
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

27 نوفمبر 2015
التصنيف : حوارات، منبر الجمعة
لا تعليقات
2٬271 مشاهدة
حرب صِفِّين وفتنة التحكيم، دروسٌ لمواجهة الفِتَن (الحلقة الثانية)

2015-11-27-منبر الجمعة-حرب صفين وفتنة التحكيم، دروس لمواجهة الفتن (الحلقة 2)ـ

(الجمعة 27 / 11 / 2015م)

حوارٌ أعدّته الأخت حوراء قَوْصان، وأجْراه الأخ الشيخ حسين قعيق، في برنامج (محطّات) على قناة الإيمان الفضائيّة، بتاريخ: 27 / 10 / 2014م.

6ـ كيف للإمام(ع) أن يختار ممثِّلاً على هيئة أبي موسى الأشعري، ولا سيّما أن الأشعري قد خذل الإمام؟

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على سيِّدنا محمّدٍ، وعلى آله الطيِّبين الطاهرين، وأصحابه المنتَجَبين، وعلى جميع الأنبياء والمرسلين.

بعد أن استقرّ الرأي على قبول التحاكم إلى القرآن أعلن أهل الشام أنّهم قد رضوا بعمرو بن العاص ممثِّلاً عنهم.

ولا أعتقد أنّه قد جرى استفتاءٌ بينهم ليختاروا، وإنّما هو اختيار معاوية؛ لما يعرفه فيه من مكرٍ ودهاء([1]).
أكمل قراءة بقية الموضوع ←

14 يونيو 2014
التصنيف : برامج تلفزيونية (إعداد وتقديم)
التعليقات : 1
2٬420 مشاهدة
الوحدة بين المسلمين: مفهومها، هدفها، والسبيل إليها

014-دعاية برنامج آيات5 - Copy2(بتاريخ: 24 ـ 5 ـ 2014م)

تمهيد

يقول الله سبحانه وتعالى: ﴿وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنْ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ﴾(آل عمران: 103)(صدق الله العليّ العظيم).

في حَمْأة التحريض الطائفيّ والمذهبيّ المُتبادَل، والذي توسَّعَتْ دائرتُه، ودخل إلى كلِّ بيتٍ، عبر شاشاتِ قنوات الفتنة وبثّ الفِرْقة بين المواطنين، على اختلاف أديانهم، بل بين المسلمين أنفسِهم، بل رُبَما وصل الأمر إلى تحريض الأخ على أخيه في المذهب الواحد، في مثل هذه الظروف لا يَجِدُ الداعيةُ والمبلِّغ مَفَرّاً من التركيز في كلِّ مناسبةٍ على موضوع الوحدة بين المسلمين، والتعايش بين أهل الأديان السماويّة كافّةً، وصولاً إلى التواصل بين الأمم والشعوب على اختلاف انتماءاتها العَقْديّة والسُّلوكيّة.
أكمل قراءة بقية الموضوع ←